وفاة نجمة الروك الإيرلندية دولوريس أوريوردان بصورة مفاجئة

وفاة نجمة الروك الإيرلندية دولوريس أوريوردان بصورة مفاجئة
(أ ف ب)

توفيت المغنية والمؤلفة الموسيقية الإيرلندية، دولوريس أوريوردان، قائدة فرقة "ذي كرانبريز" فجأة، في لندن الإثنين، عن 46 عاما على ما أعلنت وكيلة أعمالها.

وجاء في بيان ليندسي هولمز "توفيت المغنية الإيرلندية العالمية دولوريس أوريوردان فجأة في لندن ما أصاب أفراد عائلتها بحزن شديد"، وأكدت أن "المغنية كانت في لندن للمشاركة في جلسة تسجيل قصيرة".

وذكرت ناطقة باسم شرطة لندن أن عناصرها استدعوا إلى فندق في بارك لاين في وسط العاصمة البريطانية عند الساعة 11:05 (توقيت القدس المحتلة) من صباح الإثنين، بسبب "وفاة مفاجئة". ولم تؤكد الناطقة هوية الشخص المتوفي.

وتابعت "أعلنت وفاة امرأة في منتصف الأربعينات في المكان. وفي هذه المرحلة تعالج القضية على أنها وفاة غير معروفة الأسباب والتحقيق مستمر".

تأثير كبير على عالم الروك

وحققت فرقة "ذي كرانبريز" نجاحا عالميا في التسعينات مع ألبومها الأول "إفريوان إلس إز دوينغ إت سو واي كانت وي؟ الذي ضم أغنية "لينغر".

وتلاه "نو نيد تو أرغيو" الذي تصدر التصنيفات في أستراليا وفرنسيا وألمانيا وحل في المركز السادس في الولايات المتحدة.

وضم الألبوم أيضا أغنية "زومبي" التي احتلت المرتبة الأولى في دول أوروبية عدة. وباعت الفرقة حوالي 40 مليون ألبوم في العالم.

وتشكلت الفرقة في العام 1989 وتوقفت عن العمل في العام 2003 لتعيد تشكيل صفوفها العام 2009 مصدرة ألبومها الأخير "سامثينغ إلس" العام الماضي.

واضطرت الفرقة إلى إلغاء عدة حفلات موضحة أن ذلك عائد إلى مشكلة في الظهر تعانيها أوريوردان.

وأشاد الرئيس الإيرلندي مايكل هيغينز بالمغنية معتبرا وفاتها "خسارة كبيرة،". وقال في بيان "لدولوريس أوريوردان وفرقة ذي كرانبريز تأثير كبير على عالم الروك والبوب في إيرلندا والعالم".