إنهاء الاستعدادات لمهرجان "أيام فلسطين السينمائية"

إنهاء الاستعدادات لمهرجان "أيام فلسطين السينمائية"

أعلنت مؤسسة "فيلم لاب – فلسطين"، إنهاء الاستعدادات للدورة الخامسة من مهرجانها "أيام سينمائية"، الذي من المقرر أن ينطلق في 17 وحتى 23 تشرين الأول/ أكتوبر الحالي، في القدس ورام الله وبيت لحم ونابلس وغزة.

وقالت المؤسسة في بيان، إن "المهرجان يُعقد تزامنا مع "الذكرى الـ70 للنكبة الفلسطينية والخطوات التي اتخذتها الإدارة الأميركية ضد وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا، ومساعيها لإلغاء حق العودة، تم اختيار فيلم 'البرج' للمخرج النرويجي ماتس غرود، ليكون فيلم الافتتاح لهذا العام".

ولفتت المؤسسة إلى أنها اختارت عرض "البرج"، بسبب قصته التي تتحدث " عن طفلة فلسطينية تعيش في مخيم الاجئين الفلسطيني في لبنان برج البراجنة، والتي تتعرف على تاريخ عائلتها من خلال القصص التي رواها ثلاثة أجيال سابقة من اللاجئين في المخيم".

وأشارت المؤسسة إلى أن إضافة لفيلم "البرج"، سوف يعرض المهرجان أكثر من 60 فيلـما يشمل أفلام طويلة منها الروائي والوثائقي، وأفلام قصيرة ومجموعة من الأفلام المتحركة للأطفال من عدة دول عربية وغير عربية، مصر والعراق وسورية والمغرب ولبنان وكندا وفرنسا وألمانيا والأردن وتونس والجزائر وصربيا والولايات المتحدة المتحدة واليونان وسويسرا واليابان والبرازيل والسويد وتشيلي، بالإضافة إلى أفلام فلسطينية.

وأضافت المؤسسة في بيانها، أنها سوف تنظم "ملتقى صناع السينما" والذي سيعقد على مدار 3 أيام، من 18 و20 تشرين الأول/ أكتوبر الحالي، في مركز خليل السكاكيني في مدينة رام الله وفي التاسع عشر من تشرين الأول/ أكتوبر في دار جاسر في مدينة بيت لحم.

ولفتت المؤسسة إلى أن الملتقى، يهدف إلى "توفير منصة تعارف وتشبيك لمحترفي عالم السينما المحليين والدوليين في فلسطين. كما ويهدف الى تسليط الضوء على الأفلام ذات الميزانية المنخفضة نظرا لنقص فرص التمويل في المنطقة، بهدف فتح المجال لفرص تمويلية وشراكات إقليمية ودولية، وبإمكان صناع السينما المحليين والطلاب المشاركة مجانا".

وأشارت المؤسسة إلى أن الملتقى بتخلل أيضا "تنظيم ورشات عمل وطاولات حوار تستهدف المخرجين والمهتمين بصناعة السينما من كافة الأجيال والأعمار والتي تهدف إلى تبادل الأفكار السينمائية وفتح المجال أمام المشتركين لتبادل ثقافة وتجربة صناعة الأفلام متعددة الثقافات وتطوير الرؤية السينمائية، وبمشاركة كافة الضيوف من السينمائيين العرب والأجانب الذين نجح المنظمون في استقطابهم".

وينظم المهرجان مسابقة "طائر الشمس" التي خُصصت لأفلام فلسطينية أو أفلام صنعت عن فلسطين، للمرة الثالثة على التوالي.

وقالت المؤسسة أنها تتعاون للمرة الأولى مع المعهد الثقافي الفرنسي في القدس، بهدف "دمج الركن الفرنسي العربي".

وتجدر الإشارة إلى أن "فيلم لاب - فلسطين" تأسست عام 2014 كمؤسسة غير ربحية، تقوم رؤيتها على صناعة إنتاجية وديناميكية للأفلام في فلسطين عن طريق توفير فضاء مثالي للجمع بين صناع السينما بهدف التحفيز على التعلم، و تبادل الخبرات، وتشكيل مصدر إلهام لبعضهم البعض، بالإضافة إلى إنتاج أفلام فنية، من خلال عرض مخزون متنوع من الأفلام للجماهير.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018