"نتفليكس" تتعهد بتقليل مشاهد التدخين

"نتفليكس" تتعهد بتقليل مشاهد التدخين
من مسلسل "أشياء غريبة" على "نتفليكس"

تعهدت شركة بث المحتوى الترفيهي الأشهر في العالم "نتفليكس"، يوم أول من أمس الجمعة، بالحد من تصوير التدخين في برمجها القادمة، في أعقاب تقرير وثّق مشاهد التدخين الكثيرة في أنجح مسلسلاتها "سترينجر ثينغس" (أشياء غريبة).

وقال متحدث باسم الشركة في بيان، إن "نتفليكس" ستقلل مشاهد التدخين بشكل كبير باستثناء القصص الواقعية التي تتطلب دقّة في عرض الشخصيات.

وأضاف أن شخصيات الأعمال القادمة ستمتنع عن استخدام منتجات التدخين "ما لم تكن ضرورية للرؤية الإبداعية للفنان أو لأنها تحدد الشخصية (تاريخيًا أو ثقافيًا)".

وتعتزم الشركة أيضا تصميم زاوية تشرح أضرار التدخين قبل بداية مشاهدة أي برنامج.

وأوضح البيان: "نحن ندرك أن التدخين عادة ضارة، وأنه عندما يتم تصويره بشكل إيجابي على الشاشة فإن ذلك قد يؤثر سلبا على الشباب".

وكانت مجموعة "مبادرة الحقيقة" الأميركية، وهي منظمة غير ربحية مكافحة للتدخين، أصدرت تقريرا الأسبوع الماضي، وثّقت فيه مدى استخدام الشخصيات في البرامج التلفزيونية لمنتجات التدخين، موضحة أن "نتفليكس" هي واحدة من الشركات الأكثر عرضا لظاهرة التدخين.

ويرى الخبراء أن الشباب الذين شاهدون صور استخدام التبغ في وسائل الإعلام هم أكثر عرضة لاستخدامها بأنفسهم.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"