"الحكاية المسلوبة": فيلم وثائقي حول سرقة التراث الفلسطيني

"الحكاية المسلوبة": فيلم وثائقي حول سرقة التراث الفلسطيني
(تصوير شاشة)

يعرض "التلفزيون العربي" مساء اليوم الإثنين، فيلما وثائقيا من إنتاجه حول سرقة الاحتلال للتراث الفلسطيني وتسويقه حول العالم على أنه "تراث إسرائيلي"، في تمام الساعة التاسعة مساء. والمُنتج المنفذ للفيلم شركة "الديار" للإنتاج والمُنتج موسى ذياب.

ويتناول فيلم "الحكاية المسلوبة"، والذي أخرجه أحمد البرغوثي، قضية سرقة الفلكلور التي تشتهر بها إسرائيل، والتي تهدف لجعل الاحتلال أكثر رسوخًا ولتعطيه صبغة "الأصالة" في المكان، وتدعي أن القادمين من شتات العالم هم أصحاب الأرض.

ويتطرق الفيلم للعديد من مظاهر سرقة التراث، بدءا من الثوب الفلسطيني التقليدي الذي ترتديه مضيفات شركة طيران "إل عال" الإسرائيلية، وحتى الفخاريات والخزفيات المصنوعة على يد فلسطينيين والتي تباع للسياح في الأسواق الإسرائيلية على أنها منتجات "فلكلورية إسرائيلية"، ولا ينتهي الأمر بسرقة المأكولات الشعبية كالفلافل والحمص.. وصولًا إلى بيع الآثار الفلسطينية على أنها "آثار إسرائيلية".

ويسلط الفيلم الضوء على أدق التفاصيل في حكاية المسروقات، ويتناول بالتحليل تصاميم المطرزات، وأصول الأكلات الشعبية، مما يجعل هذا الفيلم مؤهلًا لأن يكون وثيقة ضد هذا التزوير الكبير في تاريخ الإنسانية.