ساق البامبو مسلسلًا في رمضان المقبل

ساق البامبو مسلسلًا في رمضان المقبل

تنتقل رواية ساق البامبو، الحائزة على جائزة البوكر العربية للعام 2013، من صفحات الكتب وأرف المكتبات إلى الشاشة الصغيرة، في مسلسل درامي جديد يشارك فيه نجوم الصف الأول عربيًا، حيث من المتوقع أن تعرض الرواية في رمضان المقبل.

لاقت الرواية قبولًا شعبيًا لافتًا ورواجًا، حيث أعجب القراء بسلاستها وبساطتها مع أهمية القضية التي تطرحها، ما حدا بعدة فنانين وكتاب في الوسط الفني الكويتي إلى تبني أحداث الرواية بهدف تحويلها لسيناريو درامي، يضم كوكبة من نجوم الشاشة الكويتية، أمثال سعاد العبد الله وهند البلوشي.

فقد قالت البلوشي إنها ما زالت في مرحلة قراءة نص الرواية، مع التزامن مع تجهيزها للملابس والماكياج والإكسسوارات الخاصة بالشخصية التي ستؤدي دورها.
وقالت عدة مصادر صحفية إنه من المتوقع أن يبدأ تصوير العمل في شباط/فبراير المقبل، حيث أكملت البلوشي بالقول 'يكفيني وجود الفنانة الكبيرة سعاد العبد الله في العمل، وهي التي اختارتني للمشاركة فيه، بخاصة وأنها تتمته بدرجة تفاهم كبيرة مع المخرج محمد القفاص'.

تتناول الرواية موضوع البحث عن الهوية في الكويت ودول الخليج العربي من خلال حياة الراوي، وهو ابن كويتي وفلبينية، وتدور أحداثها في هذين البلدين. ومع أنها ليست الأولى في التطرق لموضوع العمالة الأجنبية في دول الخليج، إلا أنها تتصف بسلاسة الأسلوب بعيداً عن التعقيد والتعمق في التحليل. وتتجلى ازدواجية هوية البطل حتى من خلال اسمه المزدوج عيسى/خوسيه.

طرحت الرواية تساؤلات نقدية عميقة حول تداخل الدين والثقافة عند العرب، وعن السطحية التي تطغى على الخطاب و الممارسة الدينية عند العرب. الرواية محمّلة بالكثير من الأحداث البسيطة في شكلها والعميقة في بعدها الإنساني.