كريستيانو يبرر سبب كراهية برشلونة له!

كريستيانو يبرر سبب كراهية برشلونة له!
النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو (أ ب)

ذكرت تقارير صحفية، أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو برر سبب كراهية مدينة برشلونة له، خصوصًا في الفترة التي لعب فيها بصفوف ريال مدريد.

وذكر كريستيانو في تصريحات نقلتها صحيفة "الباييس" الإسبانية " برشلونة ليست لي، لقد ذهبت إلى هناك مرة أو مرتين، وسمعت أنهم لا يحبون كريستيانو.. وهذا أمر طبيعي بسبب التنافسية، لا شيء يحدث".

وعن عمله ومسيرته الرياضية، أجاب "الناس لا يعرفون كيفية التمييز بين الأشياء، أنا أمارس عملا تجاريا، لكن غدا سأذهب إلى صالة الألعاب الرياضية، لأركض وأركز على المباريات المقبلة".

وتابع "ليس كل اللاعبين يستطيعون التفاخر، بأن لديهم مركز للعناية بالشعر، فندق، صالات ألعاب رياضية.. هذا لا يسقط من السماء، لكن عليك أن تعمل بجد".

وواصل "عائلتي من مدريد، لقد ولدوا هناك، وعشت في هذه المدينة لتسع سنوات.. العديد من اللحظات التي عشتها هناك لا يمكن محوها، لقد انتقلت إلى يوفنتوس، وواصلت ما اقترحناه بافتتاح عيادة في مدينة أخرى (مدريد)، لأنها أعطتني الكثير".

وحول الضغوط التي يواجهها، قال كريستيانو "لن أنكر أنه في بعض الأحيان يزعجني الضغط ويتعبني، لأنه في كل عام يجب أن أثبت أنني جيد جدا، وهذا أمر صعب".

وأردف "لديك ما تحتاجه، لكن الضغط الإضافي، المتمثل في أنك مضطر لإثبات شيء ما للناس، ليس فقط أنت، لكن للأشخاص المحيطين بك، عائلتك، والدتك، ابنك، هذا يجعلك أكثر نشاطًا.. عليك دائمًا أن تتدرب، لكن تأتي عليك لحظات وتقول: انظر، اتركني".

واستطرد "صاروخ ماديرا": "لا أعرف متى اعتدت على الضغوط، لكن أمر صحيح أنني شعرت بها في سن مبكر جدًا.. عندما وصلت إلى مدريد كنت أغلى لاعب في التاريخ، وفي مانشستر يونايتد عندما فزت بأول كرة ذهبية، كان عمري 23 عامًا".

وأضاف "الناس كانوا يفكرون ويقولون: انظر، هذا يجب أن يكون في المقدمة.. وفي السنوات العشر أو الـ12 الأخيرة، دائمًا أواجه ضغوطًا إضافية".