بورتو المتصدر يتلقى هزيمة مفاجئة باستئناف الدوري البرتغالي

بورتو المتصدر يتلقى هزيمة مفاجئة باستئناف الدوري البرتغالي
بورتو قد يفقد صدارة الدوري (أ.ب)

تلقى بورتو متصدر الدوري البرتغالي لكرة القدم هزيمة مفاجئة 2-1 أمام مستضيفه فاماليساو في استئناف البطولة، مساء الأربعاء، عقب توقفها بسبب جائحة فيروس كورونا.

ومنح خطأ محرج من الحارس أوجستين مارشيسين، التقدم لصاحب الأرض بعد ثلاث دقائق من بداية الشوط الثاني.

وحاول الحارس الأرجنتيني تشتيت الكرة لتصل إلى فابيو مارتنز، الذي وضعها في المرمى الخالي من عند حدود منطقة الجزاء.

وأدرك جيسوس كورونا التعادل لبورتو في الدقيقة 74، لكن فاماليساو استعاد تقدمه بعد ذلك بأربع دقائق عبر بيدرو جونسالفز.

وأفلت بورتو من احتساب ركلة جزاء ضده في الشوط الأول، عندما أسقط بيبي أحد لاعبي الفريق المنافس، لكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

وتقام جميع المباريات بدون جماهير، لكن بعض الفيديوهات في مواقع وسائل إعلام أظهرت نحو 200 مشجع لبورتو تجمعوا خلف الحواجز خارج الملعب. وكان أغلبهم يضع كمامات، لكنهم لم يحترموا قواعد التباعد الاجتماعي.

وربما يخسر بورتو، الذي يملك 60 نقطة، صدارته لو انتصر غريمه بنفيكا، الذي يتأخر عنه بنقطة واحدة، على تونديلا، اليوم الخميس.

وأمس الأربعاء، هز لوكا فرنانديز الشباك بتسديدة مذهلة من 30 مترا ليمنح بورتيمونيسي الفوز 1-صفر على جيل فيسنتي، في أول مباراة في استئناف البطولة.

وقال باولو سيرجيو مدرب بورتيمونيسي "كرة القدم غريبة للغاية بدون الجماهير في المدرجات. بدت كأنها مباراة في الاستعدادات لبداية الموسم". واتفق فيتور أوليفيرا مدرب جيل فيسنتي معه.

وأضاف "نحن بحاجة للجماهير. بالنظر إلى ما يحدث في أماكن أخرى حيث بدأ كل شيء يفتح من جديد فأعتقد أنه من الممكن حضور بعض الجماهير ربما 20 أو 30 في المئة من سعة الملعب. كرة القدم بدون الجماهير ليست كرة القدم".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"