مونديال 2018: السيناريوهات المحتملة للمجموعتين السابعة والثامنة

مونديال 2018: السيناريوهات المحتملة للمجموعتين السابعة والثامنة
ليفاندوفسكي، خاميس، كين وهازارد (أ ب)

يترقب العالم بأكمله انطلاق نهائيات بطولة كأس العالم 2018 المقامة في روسيا بدء من بعد غد، الخميس، ولغاية 15 تموز/يوليو.

وبهذا الصدد، نستعرض أمامكم على مدار يومي السيناريوهات المحتملة في دور المجموعات على نحو 3 توقعات، ويبقى السؤال مفتوحا أي السيناريوهات التي سنشاهدها في المرحلة الافتتاحية للعرس الكروي الأكبر على مستوى العالم، وهل سيكون عنصر المفاجأة حاضرا منذ الدور الأول؟

المجموعة السابعة: (بلجيكا، إنجلترا، تونس وبنما)

نسخة المونديال الأخيرة: بلجيكا أقصيت من الدور ربع النهائي على يد الأرجنتين، إنجلترا خيبت الآمال بعد خروجها من دور المجموعات، أما تونس وبنما فلم تشاركا في تلك البطولة.

السيناريو المتوقع: ربما تعتبر هذه المجموعة الأسهل على الورق، علمًا أن منتخبي تونس وبنما يعتبران من أضعف المنتخبات المشاركة في البطولة، بحيث أن المنافسة ستكون على المركز الأول، وعليه فإن قدرات لاعبي بلجيكا وطريقة اللعب ستحسم الأمور لصالحها، على أن تلحق بها إنجلترا من المركز الثاني.

السيناريو المراهن عليه: بلجيكا ستثبت علو كعبها في المجموعة، وفي الصراع على المركز الثاني فإن لاعبي إنجلترا صغار السن لن يتمكنوا من التغلب على الضغط الذي سيفرض عليهم، وبالتالي فإن بنما ستفوز في مباراتها الأخيرة على تونس لتحقق التاريخ بصعودها من المركز الثاني".

السيناريو المفاجئ: تونس وبنما ستباغتان إنجلترا وبلجيكا بالفوز عليهما في كلتا المباراتين، وفي المباراة الأخيرة بين الأخيرتين سيكون التعادل سيد الموقف على أن تكون النتيجة هي خسارة لكلا المنتخبين، وبالتالي ستحققان تونس وبنما عكس التوقعات والتأهل إلى الدور الثاني".

المجموعة الثامنة: (بولندا، كولومبيا، السنغال واليابان)

نسخة المونديال الأخيرة: كولومبيا أقصيت من الدور ربع النهائي على يد البرازيل، اليابان أنهت مشوارها منذ دور المجموعات، فيما لم تشارك كل من بولندا والسنغال في تلك البطولة.

السيناريو المتوقع: منتخب بولندا سيتأهل من المركز الأول بمساهمة من لاعبه روبرت ليفاندوفسكي، في حين ستكون المنافسة على البطاقة الثانية بين منتخبي كولومبيا والسنغال، على أن يحسم الأول الأمور لصالحه.

السيناريو المراهن عليه: منتخب كولومبيا بقيادة اللاعب خاميس رودريغيز سيتمكن من اعتلاء صدارة المجموعة على حساب منتخب بولندا، على أن ينضم إليه منتخب السنغال بقيادة لاعبه ساديو ماني الذي سيتمكن من اغتنام الصدمة البولندية.

السيناريو المفاجئ: كولومبيا ستخيب الآمال التي علقت عليها، بحيث أن كل من لاعبيها خاميس رودريغيز وفالكاو سيتعرضان للطرد في المباراة الأولى أمام اليابان التي ستحقق الفوز بنتيجة 0-1 من ضربة جزاء غير شرعية، وبعد ذلك ستفوز السنغال على كولومبيا المشتتة في الجولة الأخيرة لتضمن التأهل من المركز الأول، على أن تلحق بها اليابان من المركز الثاني بعد التعادل 0-0 أمام بولندا.