مونديال 2018: حدث تاريخي قد تشهده الأدوار الإقصائية!

مونديال 2018: حدث تاريخي قد تشهده الأدوار الإقصائية!
صورة توضيحية (أ ب)

قد يصبح اليوم، السبت، شاهدا على إطلالة جديدة خاصة في نهائيات كأس العالم، وذلك حال اتجهت إحدى مباراتي المساء إلى الأشواط الإضافية.

ويعود الأمر برمته إلى أواسط شهر آذار/مارس الماضي، عندما أقر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" السماح بإمكانية استخدام المنتخبات المشاركة بالأدوار الإقصائية في مونديال روسيا لتغيير رابع في حال امتد اللقاء لشوطين إضافيين بعد التعادل على مدار الوقت الأصلي، وذلك في أعقاب اجتماع المجلس التنفيذي للفيفا في العاصمة الكولومبية، بوغوتا.

ويعتبر استخدام التبديل الرابع بمثابة القاعدة الثانية الجديدة، والتي تطبق بنهائيات مونديال روسيا، بعد تلك الخاصة بقاعدة اللعب النظيف في حسم ماهية المتأهل عن دور المجموعات.

وكان المنتخب الياباني قد ضمن تأهله إلى الدور ثمن النهائي على حساب نظيره السنغالي، مستفيدا من قاعدة اللعب النظيف بعد تعادل الطرفين الرقمي بجدول ترتيب المجموعة الثامنة.

تجدر الإشارة إلى أن اليوم سيشهد مواجهتين بانطلاق الدور ثمن النهائي، خلالهما تلتقي الأرجنتين مع فرنسا وتصطدم أوروغواي بالبرتغال.