في يوم المرأة: جفرا تطرح قضيّة العنف ضدّ المرأة

في يوم المرأة: جفرا تطرح قضيّة العنف ضدّ المرأة

وزّع حراك فلسطينيّة التابع لجفرا التجمّع الطلابي في جامعة تلّ أبيب، ظهر اليوم الثلاثاء، نشرة وكرّاسة تخصّان قضيتين هامّتين في قضايا النضال النسويّ بمجتمعنا العربيّ، وهما، العنف ضد النساء، وحقوقهن في سوق العمل. وهو اليوم الذي يصادف أيضا، احتفاء العالم بـ'يوم المرأة العالمي'.

وجاء في النشرة، التي وُزّعت على طلاب الجامعة، بعنوان 'ويستمرّ النضال في الثامن من آذار'، جملة من الإحصائيات التي قامت بها جمعيّة 'نساء ضد العنف'، تظهر فيها نسب التعنيف بحق النساء عامةً، والعرب بوجه خاص.

وفي الكرّاسة التي أُطلقت ضمن حملة توعويّة 'حقّك تعرفي حقّك' الصادرة عن مكتب النائبة حنين زعبي، والتي تهدف إلى تسليط الضوء على ملف حقوق النساء في العمل، وما يتعرضن له من انتهاكات بحقهن في ظروف العمل، كالأجور والساعات الاضافية والمستحقات وغيرها من المجالات.

كما قامت الطالبة نورس عطارية، عضو كادر جفرا -التجمّع الطلابيّ، بوقفة احتجاجية تحمل معها لافتة كُتب عليها 'لوينتا ننضلّ ساكتين هيك؟'، كما رسُم على وجهها آثار كدمات، إشارةً إلى التعنيف، وذلك تعبيرا عن الاحتجاج تُجاه العنف الذي يُمارس ضد النساء في العالم.

وقال الطالب رزق سلمان، عضو كادر جفرا- التجمّع الطلابيّ، إن 'هدفنا اليوم كان التذكير بماهية هذا اليوم، وإعلان الرّفض القاطع في التعامل معه كيومٍ احتفاليّ، وكأن القضيّة، قضية حقوق النساء، أصبحت تأريخا. واليوم كان يوما نضاليا وتوعويا لا احتفاليا'.

وأضاف سلمان: 'نعم هم أمهاتنا، أخواتنا، صديقاتنا وحبيباتنا، لكنّ حقوقهنّ لا تنبع من هذه الصّلة، بل من مجرّد كونهن بشرًا. مستمرّون في النضال، مستمرّون في محاربة قمع النّساء في يوم المرأة وفي باقي أيّام السّنة، فكلّ يومٍ هو يوم المرأة'.

وتأتي هذه الفعالية ضمن فعاليّات ينظّمها كادر جفرا- التجمع الطلابيّ، على مدار السنة الدراسية للعام الدراسيّ في جامعة تل أبيب، منها التثقيفيّة والتعليميّة والسياسيّة والتي تخدم الطلاب العرب في الجامعة.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"


في يوم المرأة: جفرا تطرح قضيّة العنف ضدّ المرأة

في يوم المرأة: جفرا تطرح قضيّة العنف ضدّ المرأة

في يوم المرأة: جفرا تطرح قضيّة العنف ضدّ المرأة

في يوم المرأة: جفرا تطرح قضيّة العنف ضدّ المرأة