عناصر داعش يحلقون الدببة؟

عناصر داعش يحلقون الدببة؟

نشرت شبكة "إن بي سي" الأميركية تغريدة على حسابها في موقع "تويتر" للتدوين المصغر بعنوان "عناصر داعش يحلقون الدببة ويختبئون في منازل المدنيين للاحتماء من الغارات الجوية"، ما أثار سخرية وجدلا واسعين على الشبكة الاجتماعية.

وقصدت الشبكة الإخبارية الأميركية بالخبر، أن "عناصر داعش يحلقون لحاهم"، لكن حرفا واحدا، سقط سهوا في كلمة (beards)، غير معنى الجملة لتصبح "عناصر داعش يحلقون الدببة" (bears).

وردت "إن بي سي" على تغريدتها بالاعتذار، دون أن تقوم بحذف التغريدة الأصلية.

وسخر رواد موقع "تويتر" من الخطأ، ناشرين تغريدة الشبكة الإخبارية، حيث قاموا بنشر صور دببة محلوقة الشعر وغيرها من الصور الساخرة إلى جانب التغريدة.

اقرأ أيضًا| خطاب السيسي: حب وأفراح ومشاهد محذوفة