يديعوت أحرونوت: نتانياهو يرفض تجميد أعمال البناء في المستوطنات

يديعوت أحرونوت: نتانياهو يرفض تجميد أعمال البناء في المستوطنات

ومن جهتها كتبت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن نتانياهو تعهد للرئيس الأمريكي بعدم بناء مستوطنات جديدة، إلا أنه رفض المطلب الأمريكي بتجميد أعمال البناء في المستوطنات القائمة، مدعيا أنه "لا يمكن البناء في السماء عندما تكون هناك زيادة طبيعية".

وفي حديثها عن إخلاء ما يسمى بـ"البؤر الاستيطانية" كتبت الصحيفة أن عملية الإخلاء تتم في ساعات الصباح، في حين تتم إعادة البناء في ساعات الظهر. وأشارت إلى أن المستوطنين باتوا لا يتأثرون بعمليات الإخلاء، لأن عملية إعادة البناء تتم بعد ساعات.

كما تناولت الصحيفة قصة العميل زياد الحمصي، نقلا عن صحيفة "الأخبار" اللبنانية. وأشارت إلى أن العميل المذكور تم تجنيده بداية لجمع معلومات عن الجنود الإسرائيليين المفقودين في معركة "سلطان يعقوب"، ولاحقا تم توكيله بمهمات أخرى مقابل مبالغ مالية.

وتناولت الصحيفة إمكانية تعيين عضو الكنيست يسرائيل حسون (كاديما)، نائب رئيس الشاباك سابقا، بديلا للمسؤول عن المفاوضات في ملف الجندي الإسرائيلي الأسير في قطاع غزة غلعاد شاليط. وأشارت في هذا السياق إلى تحفظات تسيبي ليفني من هذا التعيين.

وكتبت الصحيفة عن نتائج التحقيقات التي أجراها جيش الاحتلال في أعقاب مقتل جندي إسرائيلي في بير زيت، قبل أسبوعين. وجاء أن النتائج تشير إلى أن نائب ضابط الكتيبة عمل خلافا للأوامر التي أصدرها هو بنفسه خلال "عملية عسكرية" قرب بير زيت.

كما تناولت الصحيفة حادث اعتداء 4 من أفراد الشرطة على الشاب هشام العطاونة (22 عاما) من قرية حورة في النقب في حزيران/ يونيو 2005. فكتبت الصحيفة أنه على الرغم من كونه متطوع الخدمة المدنية إلا أن ذلك لم يشفع له. حيث انقض عليه 4 من أفراد الشرطة وأوسعوه ضربا ولكما، وذلك بعد أن حطموا زجاج مركبته التي كان يستقلها واعتدوا على راكبين آخرين. وأضافت الصحيفة أن أفراد الشرطة قد اعتذروا له لاحقا بادعاء أنهم اخطأوا في تشخيص المركبة واعتقدوا أنه أحد "المطلوبين".