رئيس حكومة إسبانيا في مقابلة مع "هآرتس": صدقية شارون منوطة بتطبيق "خريطة الطريق"

 رئيس حكومة إسبانيا في مقابلة مع "هآرتس": صدقية  شارون منوطة بتطبيق "خريطة  الطريق"

قال رئيس حكومة إسبانيا, خوسيه ماريا أسنار, في مقابلة خاصة أدلى بها من مدريد لصحيفة "هآرتس" الاسرائيلية ونشرت اليوم الأحد, إن رئيس الوزراء الاسرائيلي, اريئيل شارون, قبل خطة "خريطة الطريق" ولذا "يتوجب عليه أن يطبقها بالكامل. وفي ذلك منوطة صدقية حكومته".

وانتقد أسنار, في سياق المقابلة, محاول إسرائيل اغتيال عبد العزيز الرنتيسي, المسؤول في حركة "حماس" وسياسة التصفيات التي تتبعها إسرائيل ضد ناشطين فلسطينيين.
كما شجب العملية الفدائية التي وقعت في القدس, الأسبوع الماضي.

في السياق ذاته قال المسؤول الإسباني إن "الذي جعل عرفات (رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية) مشكلة يتعين عليه أن يشرح لنا ما هول لهذه المشكلة.
وإذا لم يفعل ذلك فان المشكلة ستستمر. وإن عزل عرفات ليس حلاً في الأحوال جميعاً". وأوضح أن إسبانيا لن تتراجع عن موقفها (إزاء الرئيس عرفات) من جراء المقاطعات التي يفرضها شارون على العناصر التي تلتقي عرفات, مؤكداً أن الزيارات الرسمية لمندوبي إسبانيا لن تتوقف وأنه هو نفسه سيلتقي عرفات في حالة قيامه بزيارة في المنطقة.

واضاف أسنار أنه يعتقد بعدم واقعية تدخل عسكري أوروبي في المنطقة فيما أكد أن تدخلاً من قبل حلف شمال الأطلسي يعتبر في نظره "إمكانية مثيرة جداً", موضحاً أنه إذا توصل إلى خلاصة مؤداها أن هذا التدخل سيسهم في دفع العملية السياسية قدماً فانه لا ينفي إمكانة أن يقف شخصياً وراء مبادرة كهذه.