استطلاع: أغلبية المواطنين العرب تؤيد اللقاء مع أسر الشهداء

استطلاع: أغلبية المواطنين العرب تؤيد اللقاء مع أسر الشهداء

أظهر استطلاع للرأي العام بين المواطنين العرب في الداخل، أن الغالبية العظمى تؤيد لقاء نواب التجمع في القائمة المشتركة مع أسر شهداء القدس، الذين تحتجز سلطات الاحتلال جثامين أبنائهم، كما أظهر الاستطلاع أن الأغلبية الساحقة من المواطنين العرب يرون أن نواب القائمة المشتركة يمثلونهم.

ووفقا للاستطلاع الذي نشرته القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، وحاولت التلاعب بنتائجه، فإن 65% من المستطلعين أكدوا في ردهم على سؤال حول موقفهم حيال اللقاء مع أسر شهداء القدس، أن نواب التجمع 'لم يرتكبوا خطأ'، وقال 17% إنهم 'ارتكبوا خطأ' ورفض 18% الإجابة على هذا السؤال.

وقال 19% من المستطلعين إن إصدار التجمع والجبهة بيانا يندد بقرار مجلس التعاون الخليج اعتبار حزب الله 'منظمة إرهابية' كان 'مبررا'، بينما قال 56% إنه 'ليس مبررا' ورفض 25% الإجابة.

ويذكر في هذا السياق، أن استطلاعات جرت مؤخرا بين الفلسطينيين في الداخل أظهرت أن نسبة المؤيدين لنظام بشار الأسد وحلفائه تتراوح ما بين 18% إلى 19% فقط.

وفي رد المستطلعين على سؤال حول مدى تمثيل النواب العرب في القائمة المشتركة للمواطنين العرب، قال 75% إنهم يمثلون الأقلية الفلسطينية في الداخل، لكن هذه النتيجة تكونت، بحسب الاستطلاع، من المعطيات التالية: 10% قالوا إن النواب العرب يمثلونهم 'بقدر كبير جدا'؛ 30% قالوا إن النواب العرب يمثلونهم 'بقدر كبير'؛ 35% قالوا إن النواب العرب يمثلونهم 'بقدر قليل'. وقال 21% إن النواب العرب لا يمثلونهم و4% لم يجيبوا.

وسعت القناة الثانية إلى التلاعب بهذه النسب، ووضعت نسبة الذين قالوا إن النواب العرب يمثلونهم 'بقدر قليل' في جانب الذين قالوا إن النواب العرب لا يمثلونهم، لتزعم القناة بعد ذلك أن 56% يقولون إن النواب العرب لا يمثلونهم، وهو معطى مضلل. 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018