الصحة العالمية تدعو لزيادة عمليات التبرع بالدم حتى عام 2020

الصحة العالمية تدعو لزيادة عمليات التبرع بالدم حتى عام 2020

دعت منظمة الصحة العالمية إلى زيادة عمليات التبرع بالدم حتى عام 2020، لضمان الإمدادات من الدم المؤمّن للمرضى الذين تتعرض حياتهم للخطر.

وبمناسبة اليوم العالمي للتبرع بالدم الموافق 14 حزيران/ يونيو، والذي اتخذ شعارًا له العام الجاري "الدم يربطنا جميعًا"، قالت مديرة المنظمة مارجريتش تشان، في بيان لها إن "التبرع بالدم هو إعطاء الحياة والمشاركة فيها، لأن دماءنا تسير في عروقنا جميعًا".

وأشار البيان الذي إلى أن 180 مليون شخص يتبرعون بدمائهم كل عام حول العالم، لافتًا إلى أن نحو 50% من عمليات التبرع تتم في الدول ذات الدخل المرتفع، وأن معدل التبرع في تلك الدول أكثر بنحو 9 مرات منه في الدول ذات الدخل المنخفض.

وحذرت المنظمة من أن "الطلب في كثير من الأحيان يفوق المعروض ببعض البلدان، حيث تواجه خدمات الدم تحدي توفير دماء كافية لضمان الجودة والسلامة".

وأضاف البيان أن "25 دولة في العالم غير قادرة على فحص كل الدم المتبرع به، بسبب الإمدادات غير المنتظمة من مجموعات الاختبار ونقص الموظفين ووجود مجموعات اختبار ذات نوعية رديئة وعدم جودة المختبرات".

وأوضح أن 62 دولة حصلت على وثيقة إمكانية إمدادات الدم الوطنية نتيجة التبرع به، فيما تعتمد 34 دولة على الأسر المانحة لأكثر من 75 في المئة من إمدادات الدم لديها.

ويتم الاحتفال العالمي للمتبرعين بالدم سنويًا منذ عام 2004، بهدف تحسين سلامة وكفاية إمدادات الدم الوطنية وتحقيق زيادة كبيرة في عدد الجهات المانحة.

اقرأ/ي أيضًا | اللياقة البدنية تقلل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

وتستضيف العاصمة الهولندية أمستردام يوم غدٍ، الثلاثاء، الاحتفال باليوم العالمي للمتبرعين بالدم، بالتعاون مع المنظمة الوطنية لإمدادات الدم، وذلك بحضور الملك ويليم إلكسندر.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018