آلام الركبة تُعرّض كبار السن لخطر الاكتئاب

آلام الركبة تُعرّض كبار السن لخطر الاكتئاب
(الأناضول)

حذّرت دراسة يابانية حديثة، من أن آلام الركبة التي تُصيب كبار السن بسبب هشاشة العظام، تزيد من فرص الإصابة بالاكتئاب.

الدراسة أجراها باحثون في كلية الطب، من جامعة كيئو اليابانية، ونشروا نتائجها في عدد يوم الجمعة من دورية Journal of the American" "Geriatrics Society العلمية.

وأوضح الباحثون أن هشاشة العظام تؤثر على حوالي 55 % من الأشخاص فوق سن الأربعين في اليابان.

وركز فريق البحث على فحص آثار آلام الركبة على الاكتئاب، وذلك لقلة الأبحاث التي تُسلط الضوء على حقيقة ارتباط ألم الركبة بالاكتئاب.

وقام الباحثون بمراقبة 573 شخصا تبلغ أعمارهم 65 عاما فأكثر، ويعيشون في اليابان.

وعندما بدأت الدراسة بين عامي 2005 و2006 لم يكن لدى أي من المشاركين أعراض الاكتئاب، وعقب مرور عامين من المراقبة، فحص الباحثون المشاركين حول آلام الركبة وأعراض الاكتئاب لديهم.

ووجد الباحثون أن 12 % ممن أصيبوا بآلام الركبة نتيجة هشاشة العظام، ظهرت عليهم أعراض الاكتئاب.

وكشفت الدراسة أن الأشخاص الذين عانوا آلاما في الركبة أثناء النوم، أو أثناء ارتداء الجوارب، أو أثناء دخولهم أو خروجهم من السيارة، كانوا أكثر عرضة للإبلاغ عن إصابتهم بأعراض الاكتئاب.

وخلُص الباحثون إلى أن متابعة كبار السن الذين يعانون ألما في الركبة يمكن أن يكون مفيدا للمساعدة في فحص الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالاكتئاب واكتشاف المرض مبكرا.

وهشاشة العظام هي الشكل الأكثر شيوعا لالتهاب المفاصل، وتؤثر على الملايين من الأشخاص في جميع أنحاء العالم، بمن فيهم نحو 30 مليون شخص في الولايات المتحدة وحدها.

وتُسبب هشاشة العظام آلاما قاسية وتورما في المفاصل والغضاريف، ويظهر تأثيرها على وجه الخصوص في الركبتين والوركين واليدين والعمود الفقري.

كانت منظمة الصحة العالمية كشفت في أحدث تقاريرها، أن أكثر من 300 مليون حول العالم يتعايشون حاليا مع الاكتئاب.

وحذّرت المنظمة من أن معدلات الإصابة بهذا المرض ارتفعت بأكثر من 18 % بين عامي 2005 و2015.