الموسيقى والغناء في العمل يحميان من الاكتئاب

الموسيقى والغناء في العمل يحميان من الاكتئاب
توضيحية (Pixabay)

وجدت دراسة حديثة أن 96 في المئة من الأشخاص تتحسن نفسيتهم، وتخفّ أعراض التوتر والقلق والاكتئاب عند العزف والغناء في مجموعات، في مكان العمل.

وأجرى الدراسة مجموعة من الباحثين من جامعة "ليستر" البريطانية، وأشاروا إلى أن "الأشخاص المشاركين في الدراسة شعروا بالعزلة والوحدة، بنسبة أقل بمقدار 86 في المئة".

وقالت معّدة الدراسة جوانا فوستر، لصحيفة "ديلي ميل" إن "دراستنا توصّلت إلى دليل أن الموسيقى يمكن أن تقلل من الإجهاد في مكان العمل ومشاعر العزلة".

وشجعت فوستر "الشركات والمؤسسات للتفكير بجدية في تشجيع الموظفين على المشاركة بانتظام في ارتجالات موسيقية غنائية أثناء العمل، بهدف تحسين كفاءتهم والحد من غيابهم".

وأشار الباحثون إلى أن "الأشخاص الذين شاركوا في الغناء داخل فرق ومجموعات مرتبطة بطريقة أو بأخرى بالموسيقى، شعروا بالسعادة والهدوء أكثر من غيرهم".

وشددوا على أن "ذلك يقلل من فرص الإصابة بالاكتئاب، وهو مرض نفسي منتشر بكثرة".

وتساهم زيادة المشاركة الاجتماعية في تحسين الحالة النفسية للعاملين في المكاتب، وتقلل من احتمالية حاجتهم لزيارة الطبيب النفسي، وتقلل من خطر الإصابة بأشكال حادة من الاكتئاب، وفق ما جاء في الـ"ديلي ميل".