مايكروسوفت تطور كاميرا لتصوير التفاصيل غير المرئية

مايكروسوفت تطور كاميرا لتصوير التفاصيل غير المرئية
صورة توضيحية

بدأت شركة البرمجيات الأميركية العملاقة، مايكروسوفت، مشروعا للتعاون مع جامعة واشنطن الأميركية، لتطوير كاميرا جديدة تستطيع تصوير التفاصيل غير المرئية بالعين المجردة، مثل شرايين الإنسان وداخل ثمار الفاكهة.

وذكر موقع "سي نت دوت كوم"، المتخصص في موضوعات التكنولوجيا، أن الكاميرا الجديدة، واسمها "هايبر كام"، يمكن أن تساعد أي شخص في تحديد مدى جودة وطزاجة الفاكهة أو منتجات البقالة، قبل شرائها دون الحاجة إلى أساليب الاختبار المعتادة باستخدام اللمس أو النقر أو الشم.

وتستطيع الكاميرا الجديدة التي مازالت في مرحلة التطوير، من جانب مهندسي مايكروسوفت ريسيرش وجامعة واشنطن، تصوير التفاصيل الموجودة تحت سطح ثمرة الفاكهة لمعرفة حالتها.

وتستخدم كاميرا "هايبر كام"، تكنولوجيا معروفة باسم التصوير الطيفي، حيث تجمع الصور من خلال الطيف الكهرومغناطيسي وتقوم بتجميعها في صورة واحدة. في المقابل، فإن الكاميرات التقليدية تلتقط الصور من خلال 3 نطاقات فقط من الطيف، وهي الأحمر والأخضر والأزرق.

ويقول مايانك جويل، رئيس فريق البحث وطالب الدكتوراه في قسم علوم الكمبيوتر والهندسة في جامعة واشنطن، "عندما تنظر إلى منظر بالعين المجردة أو بالكاميرا العادية، سترى غالبا ألوان، وتستطيع أن تقول: أواه هذه مجموعة من السراويل الزرقاء. لكن مع كاميرا التصوير الطيفي، ستنظر إلى المواد الحقيقية المصنوع منها السروال، ولذلك تستطيع أن تميز بين السروال الأزرق المصنوع من الجينز والسروال الأزرق المصنوع من القطن".

اقرأ أيضًا| جوجل تتيح الترجمة للعربية عبر كاميرا الهاتف

يذكر أن تقنية التصوير الطيفي ليست جديدة، حيث تستخدم بالفعل في الأغراض الصناعية وفي برامج الفضاء، ولكن الجديد هو أن تحالف مايكروسوفت/جامعة واشنطن، يستهدف تطوير كاميرا تصوير طيفي رخيصة، يمكن للشخص العادي شراؤها واستخدامها.

وفي ورقة مقدمة إلى مؤتمر كمبيوتر في اليابان، قال الفريق البحثي الأميركي، إن الكاميرا الجديدة يمكن أن تباع بحوالي 800 دولار، كما يمكن تطوير كاميرا بنفس التقنية يتم إضافتها إلى الهاتف المحمول بتكلفة تبلغ 50 دولارا فقط.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018