فضيحة "فولكس فاجن" تطال نوعًا آخر من المحركات

فضيحة "فولكس فاجن" تطال نوعًا آخر من المحركات

اتسع نطاق فضيحة الغش في اختبارات مكافحة التلوث، التي طالت 11 مليون سيارة من سيارات شركة "فولكس فاجن" ذات المحركات التي تعمل بالديزل، اليوم الخميس، حيث أعلنت أكبر شركة لصناعة السيارات في أوروبا، أنها تحقق فيما إذا كان قد تم تركيب برنامج كمبيوتر خاص للغش في معدل انبعاث العوادم في طراز آخر من المحركات.

وقال متحدث باسم الشركة، أنه حتى الآن تتمحور الأزمة حول المحركات طراز "إي.إيه 189" التي تعمل بالديزل، في سيارات ومركبات فان تنتجها كل من "فولكس فاجن" و"أودي" و"سيات" و"سكودا". وتبحث الشركة حاليا بشأن الإصدارات الأقدم من محركات "إي.إيه 288" التي أطلقت في عام 2012 لتخلف "إي.إيه 189".

وأضاف المتحدث أنه ليس بإمكانه تحديد عدد المحركات التي تم بيعها.

اقرأ أيضًا| رئيس "أودي": فضيحة العوادم تقدم صناعة السيارات الكهربائية

وذكرت "فولكس فاجن" إن محركات الديزل "إي.إيه 288" الحالية، لم تتأثر بالغش.

وكانت هيئة سلامة المركبات الألمانية، قد أعلنت الأسبوع الماضي أن الإصدار الحالي من محركات "إي.إيه 288"، مطابق لمعايير العوادم الخاصة بالاتحاد الأوروبي ولم يتم تزويده ببرنامج الغش.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018