الصين أسوأ دولة في العالم انتهاكا لحرية الانترنت

الصين أسوأ دولة في العالم انتهاكا لحرية الانترنت

ذكر تقرير اليوم الأربعاء، أن الصين تمثل الآن أسوأ دولة في العالم انتهاكا لحرية الانترنت بعد أن عززت المراقبة الالكترونية والقيود على الانترنت.

وقالت هيئة "فريدام هاوس" في تقريرها حول الصين في دراستها السنوية حول حرية الإعلام في العالم: "خلال العام الماضي أدى استئناف التأكيد على القيود المفروضة على الإعلام إلى تصرفات تتمثل في العدوان الواضح على حرية الانترنت".

وتحجب الصين حاليا نحو ثلاثة آلاف موقع الكتروني وخدمات الكترونية من بينها "جي.ميل" و"جوجل" و"بيكاسا" ومواقع شبكات التواصل الاجتماعي مثل "فيس بوك" و"تويتر" و"يوتيوب".

اقرأ أيضًا| "ألفا بيت" تحقق أرباحا قياسية

وفي كانون ثاني/ يناير الماضي، زادت السلطات الصينية من قيودها على الانترنت مما يعرف على نطاق واسع باسم "جريت فايروول".

وكان المجلس التشريعي بالصين قد وافق في تموز/ يوليو الماضي على قانون للأمن الوطني بأغلبية كاسحة يقضي بتشديد الرقابة على الانترنت ومنح الدولة سلطة اتخاذ "كافة الاجراءات الضرورية" لحماية سيادتها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018