رئيس فولكس فاجن يعتذر عن فضيحة التلاعب

رئيس فولكس فاجن يعتذر عن فضيحة التلاعب

ذكرت تقارير إخبارية اليوم الأربعاء، أن هربرت ديس رئيس مجموعة فولكس فاجن الألمانية أكبر منتج سيارات في أوروبا، اعتذر عن فضيحة تلاعب المجموعة في نتائج اختبارات العوادم في ملايين من سياراتها، وذلك خلال كلمة له في معرض طوكيو الدولي للسيارات.

ونقلت صحيفة نيكي الاقتصادية اليابانية عن ديس قوله، خلال اليوم الإعلامي للمعرض إن "فولكس فاجن ارتكبت بعض الأشياء الخطأ بالنيابة عن شركتنا كلها اعتذر بإخلاص" عما حدث.

من ناحيته قام سفن شتاين رئيس فرع فولكس فاجن في اليابان، بانحناءة طويلة كتعبير عن الاعتذار وفقا للتقاليد اليابانية قبل أن يتحدث خلال المؤتمر الصحفي.

وقال ديس إن فولكس فاجن تتطلع إلى المستقبل، جاء ذلك في أول زيارة له لليابان بعد توليه المنصب، حيث أشارت صحيفة نيكي إلى وجود حوالي 600 ألف سيارة فولكس فاجن في هذا السوق.

وأضاف "سنقدم حلولا فنية جيدة لمحركات الديزل المتأثرة" ببرنامج التلاعب في نتائج اختبارات العوادم و"سنكشف حقيقة ما حدث بالكامل، وسنعمل على ضمان عدم تكرار مثل هذه الأمور مرة أخرى".

اقرأ أيضًا| فضيحة "فولكس فاجن" تطال نوعًا آخر من المحركات

يأتي ذلك فيما تعتزم فولكس فاجن الإعلان اليوم، عن نتائج الربع الثالث من العام الحالي في ظل توقعات بأن تتضمن التداعيات المالية لفضيحة التلاعب في نتائج اختبارات العوادم في سيارات المجموعة.

كانت فولكس فاجن قد أعلنت بالفعل تخصيص 6.5 مليار يورو، خلال الربع الثالث من العام الحالي للمساهمة في تحمل تكاليف الفضيحة التي تفجرت بعد اعتراف فولكس فاجن بوضع برنامج كمبيوتر يقوم بالتلاعب في نتائج اختبارات العوادم، في الملايين من سياراتها التي تعمل بمحرك ديزل (سولار).

وتقول الشركة إن هذا البرنامج موجود في حوالي 11 مليون سيارة تعمل بمحرك ديزل، وتستعد فولكس فاجن لإطلاق برنامج استدعاء هذه السيارات المزودة بالبرنامج اعتبارا من أول كانون ثاني/يناير، المقبل لإزالة البرنامج من هذه السيارات.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018