"فيسبوك" يلغي خاصية الرسائل لغير الأصدقاء

"فيسبوك" يلغي خاصية الرسائل لغير الأصدقاء

سيتوقف في الأيام القريبة نظام البريد الحالي في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، الذي يسمح بإرسال الرسائل لمن ليسوا في قائمة الأصدقاء.

وتباينت الآراء بخصزص التعديل الذي أجراه موقع "فيسبوك" على النظام البريدي، فقد عبر عدد من الأعضاء عن تذمرهم من تزايد التحرش والرسائل غير المرغوب فيها، وعبرت مجموعات ناشطة على "فيسبوك" عن عدم رغبتها في تلقي رسائل من مجموعات ليست صديقة لها. بالمقابل، أعرب بعض المستخدمين لموقع التواصل الاجتماعي عن عدم رضاهم من النظام الجديد الذي يجبرهم على إضافة كل مستخدم يريدون التواصل معه لغرض ما.

وعند تفعيل النظام الجديد، ستأتي جميع الرسائل من الذين ليسوا على قائمة الأصدقاء على شكل طلب صداقة، يمكن قبوله أو رفضه، إذ تمر الرسائل من غير الأصدقاء على "فيسبوك" آليا إلى ملف طلبات الصداقة.

ولاقي التغيير الذي أعلنه ديفيد ماركوس، نائب رئيس "فيسبوك" لمنتجات الرسائل، بعض التحفظات التي ترى أن النساء مثلا سيتلقين الرسائل المزعجة في صندوق الرسائل، بينما كانت تصل ملف آخر فتهملنها.

وقال ماركوس: "نريد فعلا أن نجعل من نظام الرسائل فضاء يجد فيه الأعضاء خصوصيتهم، للتواصل مع من يريدون فحسب". وأضاف أن المرسل يمكن أن يعرف إذا كانت رسالته قد أهملت.

اقرأ أيضًا| تعرّف على الرهاب الإجتماعي

وقالت ريبيكا سميث، المشرفة على مجموعة لمدونين بريطانيين، يبلغ عددهم 3 آلاف: "نحن نراسل أي شخص يريد الانضمام، وبما أننا مجموعة من المدونين البريطانيين، علينا أن نتأكد أنه في بريطانيا، وأنه لن يبعث لنا رسائل غير مرغوب بها".

وأضافت، في كثير من المرات لا ينتبه الأعضاء إلى رسائل المشرف لأنها تمر إلى الملف "الآخر"، وأن تغيير نظام تلقي الرسائل من غير الأصدقاء، يعني أن المزيد الأعضاء المحتملين يمكنهم الانتباه إلى الرسائل.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018