بعد "آبل": صراع خصوصية المستخدم يصل "واتس أب"

بعد "آبل": صراع خصوصية المستخدم يصل "واتس أب"

ذكرت مصادر صحافية أن قاضيا فيدراليا في أثناء إجراء تحقيق، أمر بالتنصت على أحد مستخدمي تطبيق التراسل الفوري 'واتس أب'.

وأبدت السلطات الأميركية استياء من نظام التشفير الذي يحول دون الوصول إلى بيانات المستخدمين، الذي تعتمده 'واتس أب'، المملوكة لشركة فيسبوك.

علما أن شركة 'واتس أب' نفسها لا تستطيع الاطلاع على رسائل مستخدميها، الذين يقدرون ينحو المليون مستخدم، متبعة بذلك نظام تشفير أطلقت عليه اسم 'من النهاية إلى النهاية'، التي تعمل تقوم بمسح أي أثر للرسالة بمجرد أن تبعث، سوى بالهاتفين اللذين قاما التراسل.

ولا يستطيع القضاء الأميركي حاليا، أن يصل إلى بيانات المستخدمين، إلا بحصوله على الهواتف المستخدمة للتراسل.

وفي نفس السياق، انتقدت منظمة الدفاع عن الحريات الرقمية، خطوة السلطات الأميركية، معتبرة إياها تعديا جديدا من السلطات على نظام التشفير، وعلى خصوصية المستخدم، بعد مضايقة شركة 'أبل'.

اقرأ/ي أيضًا | السجال مستمر بين آبل والسلطات الأميركية

ويثير التوجه الأميركي النقاش مجددا بشأن الحدود الفاصلة بين حفظ الأمن، واحترام حريات الأفراد وحقهم في الخصوصية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018