الصحة العالمية: السمنة والكحول والتبغ يسببون الوفاة المبكرة

الصحة العالمية: السمنة والكحول والتبغ يسببون الوفاة المبكرة
صورة توضيحية

قالت منظمة الصحة العالمية اليوم، الأربعاء، إن هناك مستويات السمنة وتعاطي الكحول وتدخين التبغ في أوروبا، "مرتفعة بشكل مثير للقلق"، مشيرة إلى أن ذلك ما زال يسبب الكثير من حالات الوفاة المبكرة، رغم التحسن الذي طرأ مؤخرا على الصحة ومتوسط العمر المتوقع.

وذكرت المنظمة، أن المنطقة الأوروبية لمنظمة الصحة العالمية، في طريقها لتحقيق الأهداف التي وضعتها في 2012، للحد من الوفيات المبكرة بحلول عام 2020، وأن هناك الكثير مما يمكن فعله لتقليص عوامل الخطر الرئيسية.

وأفاد التقرير، بأن معظم التقدم الذي تحقق في 2012 بالمنطقة، التي بين أعضاؤها الـ 53 روسيا وإسرائيل وعدد من دول وسط آسيا، يرجع إلى تحسينات في دول لديها أعلى معدل من الوفيات المبكرة.

وأضاف، أن المنطقة تحقق أهدافها للحد من الوفيات المبكرة، الناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان والسكري والأمراض التنفسية المزمنة، بنسبة 1.5 بالمئة سنويا حتى عام 2020.

وقال التقرير، إنه "رغم ذلك، فإن مستويات تعاطي الكحول واستخدام التبغ وزيادة الوزن والسمنة، من بين عوامل الخطر الرئيسية للوفاة المبكرة وما زالت مرتفعة بشكل مثير للقلق".

اقرأ أيضًا| ممارسة الجنس لا تشكل خطرًا على مصابي الأزمات القلبية

وهناك أعلى مستويات إقليمية لاستخدام الكحول والتبغ في المنطقة الأوروبية، وتصنف خلف القارتين الأميركيتين، فيما يتعلق بمعدلات زيادة الوزن والسمنة.

ويستهلك الأشخاص في تلك المنطقة، ما يصل معدله إلى 11 لترا من الكحول الصافي سنويا، ويصنف 59 بالمئة منهم على أنهم لديهم وزن زائد أو بدناء، و30% منهم من المدخنين.

وذكر التقرير، أن تركيا وبريطانيا وبولندا وجمهورية التشيك وإسرائيل، من بين الدول التي تعاني من أعلى معدلات زيادة الوزن والسمنة بين البالغين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018