قشور الفاكهة.. أكثر فائدة منها

قشور الفاكهة.. أكثر فائدة منها

على عكس الفكرة الشائعة، قد تكون قشور الفواكه أكثر فائدة وأهمية من الفاكهة نفسها، فتناول قشرة الفواكه يغني الصحة، كونها تحمل الكثير من الأسرار الغذائية التي تساعد الجسم.

ويعتبر تناول قشور الفاكهة من أفضل العادات الصحية السليمة؛ لأنها مصدر الفيتامينات والأملاح المعدنية والألياف والمغذيات، وهي من المكوّنات التي تكاد تخلو من السعرات الحرارية، كما أنها قليلة السكر والدهون والكوليسترول وتزيد الإحساس بالشبع عند تناولها، وبالتالي تساهم في تخفيض كمية الطعام التي سنتناولها لاحقا.
وتعتبر قشور الفواكه المصدر الأساسي للألياف الغذائية، خصوصا الألياف الغذائية غير القابلة للذوبان، تلك التي تساهم بشكل أساسي في علاج مشكلة إكتام الأمعاء. 

وتناول الفاكهة مع قشرتها يقي من الإصابة بمرض السرطان، كونها تحتوي على مضادات الأكسدة، وبالتالي فهي تحمي الجسم والأعضاء من الإصابة بالأمراض. وأهم القشور هي من التوت والجوافه والعنب. كذلك فاكهة التفاح، التي تتضمن قشرتها نوعا من الألياف القابلة للذوبان، وبدورها تساهم في تخفيض معدل الكوليسترول في الدم، وتساعد على التحكم في معدل السكري.

وينصح بتناول البطاطا مع قشرتها، سواء في الطبخ أو حتى في الشي، بعد التأكد من غسلها جيدا، فتحتوي قشرة البطاطا على الألياف الغذائية والبوتاسيوم وفيتامينات "سي" و"بي".

اقرأ أيضًا| احذروا الأطعمة القاتلة

وتحتوي قشرة الكيوي، المليئة بمضادات الأكسدة التي تقي من السرطان، على الرغم من نوع قشرتها، على ثلاثة أضعاف ما تحتويه الفاكهة من فوائد. كما لها خصائص مضادة للحساسية، وتحتوي على فيتامين "سي" الذي يساهم في تقوية جهاز المناعة وغنية بفيتامين "ه" الذي يحافظ على صحّة الجلد والوجه، ويقيهما من التجاعيد ويحافظ على ليونتهما.

وتذكر قشور فاكهة الرمان كونها أكثر فائدة من حبوبها، فهي تحتوي على كمية أكبر من مضادات الأكسدة الموجودة في الحبوب، كما أن القشور المطحونة تساهم في إنقاص الوزن، خصوصا الدهون الداخلية التي تحيط بمنطقة المعدة، وبالتالي تبعد خطر الإصابة بأمراض الجلطة القلبية والدماغية، كما أنها تساهم في علاج مشاكل البشرة؛ فهي تستخدم لإزالة الحبوب، وخصوصا حب الشباب، وذلك من خلال خلط القشور المطحونة مع عصير الليمون.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018