تعرّف على الرهاب الإجتماعي

تعرّف على الرهاب الإجتماعي

من الطبيعي أن تشعر بالعصبية في بعض المواقف الاجتماعية، على سبيل المثال، قد يسبب الذهاب إلى موعد محدد، أو القيام بعرض تقديمي هذا الشعور المؤلم في معدتك.

لكن الوضع يختلف كثيراً إذا كنت تعاني من حالة تعرف عند المختصين بـ 'اضطراب القلق الاجتماعي' وتسمى أيضا باسم الرهاب الاجتماعي، حيث تسبب التفاعلات اليومية قلقاً شديداً، أو خوفاً، أو خجلاً أو مضايقة لأنك تشعر بأن الآخرين يراقبونك ويحكمون على تصرفاتك.

ويُعد اضطراب القلق الاجتماعي حالة صحية عقلية مزمنة، ولكن العلاج النفسي والأدوية وتعلم مهارات التكيف قد تساعدك في اكتساب الثقة، وتحسين قدرتك على التفاعل مع الآخرين.

وسائل المساعدة الذاتية تساعدك في السيطرة على الرهاب الاجتماعي ولكنها لا تغني عن المساعدة الطبية المتخصصة.

ورغم أن اضطراب القلق الاجتماعي يتطلب الحصول على المساعدة المتخصصة من خبير علاجي أو معالج نفسي مؤهل، ورغم أن النصائح التالية لا تغني عن التماس المساعدة المتخصصة، إلا أن وسائل المساعدة الذاتية المذكورة يمكن أن تساعدك -بجانب العلاج المتخصص- في التعامل مع المواقف التي من المحتمل أن تحفز الأعراض لديك. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018