إنسان ما قبل التاريخ... سكن بتونس

إنسان ما قبل التاريخ... سكن بتونس
(صورة توضيحية)

كشف علماء آثار في تونس، عن أحد أكثر المناطق القديمة والآهلة بالسكان في العصور الغابرة، وتعود إلى نحو 100 ألف عام مضى.

ويقع الموقع الأثري، الذي كشف عنه علماء آثار تونسيون وبريطانيون من جامعة أكسفورد، في مدينة نفطة الصحراوية، جنوب تونس، على مساحة تمتد لنحو سبعة هكتارات.

وقال باحث بالمعهد الوطني للتراث بمدينة توزر، لإذاعة "موزاييك" الخاصة، إن "الاكتشاف يعد من أقدم المواقع الأثرية لفترة ما قبل التاريخ بالبلاد التونسية، ويعود إلى فترة تمتد بين 80 ألف و100 ألف سنة إلى الوراء".

وذكر الباحث مراد الشتوي، أن الحفريات في المنطقة مكنت من العثور على هياكل عظمية للإنسان وأدوات صيد كان يستخدمها، إلى جانب بقايا عظام لحيوانات.

اقرأ/ي أيضًا | كيف ماتت لوسي أشهر أسلاف الإنسان؟

وكشف باحثون في السنوات القليلة الماضية عن هياكل عظمية لديناصورات، في الجنوب التونسي، تعود لنحو 100 مليون عام وأكثر، لكنها المرة الأولى التي يتم فيها الكشف عن وجود للإنسان في المنطقة لفترة ما قبل التاريخ.