غوتيريش: تغيُّر المناخ أصبح مسألة حياة أو موت وجهودنا غير كافية

غوتيريش: تغيُّر المناخ أصبح مسألة حياة أو موت وجهودنا غير كافية
غوتيريش من المؤتمر (أ ب)

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، خلال كلمة ألقاها في افتتاح مؤتمر أممي بشأن المناخ في بولندا، اليوم الإثنين، إن "تغير المناخ أصبح مسألة حياة أو موت" مشيرا إلى سوء الوضع الذي وصل إليه المناخ حتّى بات يُشكل تهديدا حقيقيا.

ونقلت وكالة "أسوشييتد برس"، عن غوتيريش قوله: "بالنسبة لكثير من الأشخاص والمناطق وحتى الدول، أصبح تغير المناخ الأمر مسألة حياة أو موت (...) تغير المناخ هو أهم قضية نواجهها حاليا، العالم في مشكلة معقدة".

وذكر غوتيريش أن "درجات الحرارة على سطح الكوكب تشهد ارتفاعا وتزيد حرارة المحيطات وتذوب الطبقات الجليدية بشكل أكثر من المتوقع"، مُشيرا إلى أن الجهود المبذولة من أجل منع كوارث ترتبط بخلل المناخ، ما تزال غير كافية، وقال: "لا نتحرك بالسرعة المطلوبة".

من المؤتمر (أ ب)

وانطلقت اليوم أعمال المؤتمر الذي يناقش كيفية بلورة التعهدات والالتزامات المنصوص عليها في اتفاق باريس بشأن المناخ لعام 2015، في مدينة كاتوفيتشي البولندية ، وتستمر فعالياته لمدة أسبوعين بمشاركة ممثلين من معظم دول العالم.

وكان غوتيريش، قد رحّب في تشرين الأول/أوكتوبر، بصدور تقرير الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ ومقرها كوريا الجنوبية، مؤكدا الحاجة إلى الحد من الاحتباس الحراري في العالم إلى 1.5 درجة مئوية.

وسلط ذلك التقرير الضوء على عدد من آثار تغير المناخ التي يمكن تجنبها بالإبقاء على الاحترار العالمي في حدود 1.5 درجة مئوية بدلا من درجتين أو أكثر، وشارك في كتابته 91 عالما من 40 دولة، واعتمد على أكثر من 6 آلاف مرجع علمي إضافة إلى مساهمات مئات الخبراء والمراجعين.