60 ألف انسان ضحايا أشعة الشمس سنويًا

60 ألف انسان ضحايا أشعة الشمس سنويًا

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن أكثر من 60 ألف شخص يموتون سنويا جراء أشعة الشمس الشديدة.

وأوضحت المنظمة قائلة إن الضحايا يصابون بسرطان الجلد الناجم عن التعرض المفرط لأشعة الشمس، والأشعة فوق البنفسجية.

ونصحت المنظمة باللجوء إلى إجراء بسيط هو تغطية الجسم حيث أشعة الشمس الشديدة، مشيرة إلى أن ذلك سيقلص الوفيات.

وقالت الدكتورة ماريا نيرا مديرة الصحة العامة والبيئة بالمنظمة "من حسن الحظ أنه يمكن الوقاية من هذه السرطانات بذلك الاجراء البسيط مجرد تغطية الجسم".

ودعت منظمة الصحة العالمية ومنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة الناس إلى الحذر الشديد لدى تعرضهم لأشعة الشمس لحماية أنفسهم من الأشعة فوق البنفسجية.

والجميع يتعرض للأشعة فوق البنفسجية من الشمس، وكميات قليلة منها تعتبر مفيدة للصحة وتلعب دورا رئيسيًا في انتاج الجلد لفيتامين دال، ولكن الافراط في التعرض لها يرتبط بمجموعة متنوعة من المشاكل الصحية والقاتلة.

ولا يمكن رؤية الأشعة فوق البنفسجية أو الشعور بها ولكن هناك مؤشرا لقياسها وكلما ارتفعت هذه المؤشرات زادت المخاطر على الجلد والعين.

ومن جانبها، قالت لورا جان أرمسترونج، من مكتب معلومات السرطان التابع لمركز بحوث السرطان في بريطانيا "إن هذا البحث يؤكد مخاطر التعرض المفرط لأشعة الشمس، ويبرز عدد ضحايا سرطان الجلد وغيرها من الأمراض المرتبطة بالشمس في أنحاء العالم".

وأضافت قائلة "إن رسالتنا واضحة وهي تجنب الحرق، والمساعدة في حماية نفسك من الشمس في منتصف اليوم بالبقاء في الظل وتغطية نفسك بقميص وقبعة وارتداء نظارة شمسية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018