عامان في الفضاء: أول رحلة مأهولة إلى المريخ تبحث عن زوجين متفاهمين

عامان في الفضاء: أول رحلة مأهولة إلى المريخ تبحث عن زوجين متفاهمين

 

يعتزم فريق بقيادة الملياردير الأمريكي دينيس تيتو، إرسال أول "زوج تجارب" من الآدميين إلى كوكب المريخ، في أول رحلة بتمويل خاص.

وذكرت قناة "بي. بي. سي"، إنه من المقرر أن تبدأ الرحلة المأهولة إلى الكوكب الأحمر، التي ستستغرق نحو عام ونصف العام، عام 2018.

و أثبتت دراسات أجرتها مؤسسة "المريخ الملهم"، إمكانية تنفيذ الرحلة بالتقنيات الموجودة حاليا، إلا أنه يتعين بدأ حملة لجمع مبلغ مالي يصل إلى 2 مليار دولار لتسيير هذه الرحلة الطموح.

الزوجان سيعيشان في بيئة معزولة لمدة عامين

وقالت جين بوينتر، المشاركة في المشروع، إن الهدف هو إيجاد زوجين يجمعهما قدر كبير من التفاهم حتى يتمكنا من احتمال الحياة في بيئة معزولة معا لمدة عامين، إذ سيتعين على المشاركين في الرحلة قضاء أكثر من 17 شهرا في مركبة فضائية ذات مساحة صغيرة للغاية.

وكانت بوينتر قد شاركت في تجربة تحت اسم "جنة عدن العصر الحديث"، حيث قضت عامين في نظام بيئي مغلق مع سبعة أشخاص فقط في عام 1991، ثم تزوجت أحد المشاركين في التجربة فيما بعد.

وأضافت: "نريد أن يمثل الزوجين اللذين سيصعدان إلى المريخ، الإنسانية"، مشيرة إلى أن المكوث مع شخص واحد لفترات طويلة دون رؤية غيره ستكون تجربة فريدة مهما كانت درجة التفاهم بينهما.

التمويل الخاص

وقالت تقارير صحفية، إن الخطة الطموح تهدف إلى إرسال إنسان إلى سطح المريخ الذي شهد الكثير من الرحلات التي تحمل حيوانات وأدوات استكشافية لجمع المعلومات، لكن المخاطر التي تحدق بقدرة احتمال الرحلة من الناحية الفزيائية والنفسية جعلت من التمويل الخاص حلا لهذه المعضلة.

و قد تنطوي الرحلة على مخاطر إصابة من هم على متن السفينة بتغييرات في وظائف الجسم والإصابة برهاب الاحتجاز، إضافة إلى إمكانية تعرض السفينة إلى "الطرد الأكليلي" من الشمس، وهو مثل فقاعات هائلة الانفجار قبالة سطح الشمس، ترسل ملايين الأطنان من الغاز الذى ينتقل بسرعة هائلة عبر الفضاء، الأمر الذي قد يعرض حياة الرواد للخطر.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018