القدس عاصمة فلسطين | معرض رقميّ

رقصة الحجر

أكثر من ثلاثين لوحة في الفنّ الرقميّ، أعدّتها الفنّانة مليحة مسلماني، احتوت على مشاهد من الهبّة الشعبيّة الفلسطينيّة بعد قرار الرئيس الأميركيّ دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

بالإضافة إلى بورتريهات لمعتقلين وشهداء من مختلف الأجيال، تستلهم الأعمال الفنّيّة الشهيد إبراهيم أبو ثريّا، والطفل فوزي الجندي، والأسيرة إسراء الجعابيص، ليصبحوا أيقونات دالّة على النضال الفلسطينيّ والمأساة الفلسطينيّة المستمرّة. واللافت أنّ باب العمود حضر أيضًا في العديد من هذه الأعمال، فيظهر الشبّان والأطفال الفلسطينيّون أمام الباب يقذفون الحجارة ويرفعون الأعلام فوق سور مدينة القدس.

تقول مسلماني إنّ الفكرة بدأت منذ عدّة أشهر، وهي اتّخاذ باب العمود مسرحًا بصريًّا لبثّ رسالتها الفنّيّة، وهو الباب الذي شهد مؤخّرًا استشهاد وتصفية العديد من الشبّان والأطفال الفلسطينيّين. وتضيف: "تطوّرت الفكرة بعد إعلان ترمب القدس عاصمة للكيان الصهيونيّ، وبصفتي فلسطينيّة، ملأني الغضب والحزن على مدينتي التي طالما عانت هويّتها من الأسرلة والتهويد، وهي الآن تُسْلَبُ من أصحابها على مرأى العالم كلّه. أحاول من خلال أعمالي تأكيد الهويّة الفلسطينيّة العربيّة لمدينة القدس عاصمةً، وقلبًا للوطن الكبير فلسطين".

 

سيادة

 

قداسة

 

أشياءٌ لا تشترى

 

اعتقال

 

إبراهيم أبو ثريّا (1)

 

الشهيد علي قادوس

 

الشهيد مصعب التميمي

 

باب الحرّيّة

 

إبراهيم أبو ثريّا (2)

 

الأسير عمر العبد

 

الحرّيّة لإسراء

 

رقصة الحجر 1

 

رقصة الحجر 2

 

رقصة الحجر (3)

 

فنون فلسطينيّة

 

عهد التميمي

 

ثورة

 

أراك (1)

 

سيادة (2)

 

نور التميمي

 

إبراهيم أبو ثريّا (3)

 

إبراهيم أبو ثريّا (4)

 

إبراهيم أبو ثريّا (5)

 

أراك (2)

 

إسراء (1)

 

حنظلة

 

الشهيد شريف شلاش

 

في عُلاك

 

لهم الشمس

 

سيادة (3)

 

أليس الصبح بقريب

 

إسراء (2)

 

مليحة مسلماني

 

أديبة وفنّانة فلسطينيّة تقيم في القدس. حصلت على الدكتوراه عن أطورحتها: "تمثّلات الهُويّة في الفنّ الفلسطينيّ المعاصر في المناطق المحتلّة عام 1948". نُشر لها العديد من الدراسات والمقالات في الفنون البصريّة والثقافة، من بينها كتاب "تجلّيات الحرْف: جماليّات النصّ في الفنّ الفلسطينيّ المعاصر" (2015)، وكتاب "غرافيتي الثورة المصريّة" (2013). من إصداراتها الأدبيّة: "عَنْقاء مُمْكن" (شعر، 2015)؛ و"سكّةُ الطير" (نصوص أدبيّة وصور فوتوغرافيّة بالاشتراك مع الفنّان المصريّ عادل واسيلي، 2012).

تعليقات Facebook