الملوك الثلاثة | نيراز سعيد

تُجسّد الصورة وجوه ثلاثة أطفال من مخيم السبينة نزحوا لليرموك وكانوا محاصرين بالمخيم، تمت حلاقة شعر رؤوسهم بسبب مرض أصابهم أثناء الحصار والأطفال الثلاثة أيتام. رفض النظام السوري في حينها إخراجهم للعلاج خارج المخيّم بعد أن التهم البؤس والجوع والتعب والمرض أجسادهم الصغيرة.

التقط نيراز سعيد هذه الصورة وأطلق عليها اسم "الملوك الثلاثة" ونال عليها جائزة أفضل صورة صحفيّة من وكالة الغوث (الأونروا) عام 2014. وعُرف عنه كأحد المصوّرين البارعين من أبناء مخيّم اليرموك واقتصر نشاطه على توثيق معاناة الأطفال وأهالي المخيّم.

اعتقل نيراز لأسباب مجهولة من مجموعة أمنيّة سوريّة تابعة للنظام السوري في الثاني من تشرين أول 2015، واستشهد داخل السجن تحت التعذيب، بعد أن علمت عائلته أمس الأحد 15/ 7/ 2018 بنبأ قضائه تحت التعذيب بعد انقطاع تام عن أخباره دام سنوات.

يعود أصل عائلته إلى قرية "عولم" جنوب غرب طبريا في فلسطين، شُرِّدوا منها عام 1948، فبقي الاسم عالقًا في ذاكرة نيراز حالمًا بالعودة إليها ككل اللاجئين الفلسطينيين.

عرفه الناس أكثر عبر فيلم "رسائل من مخيم اليرموك" لمخرجه رشيد مشهراوي.

يتراوح عدد الشهداء الفلسطينيين الذين قضوا في سجون نظام الأسد بين 550 شهيدًا و 597 شهيدًا بحسب -مصادر حقوقيّة- منذ بدء الثورة السوريّة.
 

الشهيد نيراز سعيد


 

تعليقات Facebook