مكانك سر | معرض رقميّ

 

"مكانك سرّ" معرض فنّيّ للفنّان الفلسطينيّ عايد عرفة، يشتمل على 23 عملًا فنّيًّا، تتنوّع أعماله بين اللوحات والأعمال الخشبيّة والتركيبيّة.

تتنوّع أساليب العمل الفنّيّ في "مكانك سرّ"، وتتباين اللوحات فيبدو بعضها كأنّه يكمل بعضه بعضًا، بينما يبدو البعض الآخر من اللوحات على شكل تحويلات، أو إسقاطات انطباعيّة من مَشاهد من واقع الفنّان وبيئته. ويتباين استخدام "بلوكات" الألوان الصامتة مع تشكيلات تخرج عن صمتها؛ لتشكّل أنماطًا تحمل حالات شعوريّة عالية، تخرج من عاديّة الأشياء وبساطتها، إلى الإعلاء الفنّيّ للمركّبات اليوميّة والمحيط المباشر للفنّان.

يبدو كأنّ تكامل لوحات المعرض والأعمال الخشبيّة مسيرة بحث في الأماكن المختلفة، على المستوى المصغّر مثل البيت والمرسم، والمستوى الأكبر مثل مَشاهد المخيّم الليليّة أو مشاهد المدينة، ونرى أنماط الهويّات المختلفة الّتي يقتنصها الفنّ هناك؛ من خلال أنماط التشكيل المختلفة والأساليب الّتي تفرض نفسها على العمل، فيطوّعها الفنّان بمهارة، ويوظّفها في التقاطات للحظات محدّدة من زمن الحركة؛ فيراها المُشاهد وهي تتحرّك في مكانها.

بدأ عايد عرفة رحلته الفنّيّة، من مخيّم الدهيشة للاجئين في مدينة بيت لحم، وكانت له فعاليّات عدّة كان فيها يرسم ويعرض أعماله، ويعلّم الأطفال الصغار الفنّ، إلى أن التحق بالأكاديميّة الدوليّة للفنون. شارك في العديد من الورشات والمبادرات الفنّيّة، ومن ثَمّ سافر إلى هولندا والنرويج وإيطاليا وفرنسا وبريطانيا، في إطار معارض ونشاطات فنّيّة متنوّعة.

حصل عايد عرفة على جوائز عديدة، منها جائزة "المسيح في السياق الفلسطينيّ" في عام 2003، وقد أشرفت عليها "مجموعة ديار" في بيت لحم، وحصل أيضًا على المركز الثالث في "جائزة مؤسّسة عبد المحسن القطّان للفنّان الشابّ" عام 2010، عن عمله الفنّيّ "بكجة البحرSEA PACKAGE " الّذي عُرض بعدها في لندن.

 

كتب خالد حوراني عن هذا المعرض:

"مكانك سرّ" هو أوّل معرض منفرد للفنّان عرفة، وهو معرض فريد وممتع، على الرغم من صغر حجمه نسبيًّا. بصفته فنّانًا جاء من بيت لحم، يلخّص عايد عرفة سنوات خبرته وتجربة حياته في هذا المعرض، رغم أنّه كان قد عرض أعمالًا له، في أماكن مختلفة حول العالم قبل هذه اللحظة. في هذا المعرض، أراد الفنّان معالجة الجانب الطبيعيّ والعاديّ للحياة في منزله وفي محيطه. إنّ جهده وتجربته لا يمكن تفويتهما في الأشكال واللوحات؛ من خلال الإحساس الشديد في التعامل مع الموضوعات الّتي تثير انتباهنا، إلى الأشياء البسيطة الّتي تمنحهم شعورًا بالبطولة؛ إنّه يعطي الأشياء أدوارًا مختلفة عمّا نقوم به عادة في المواقف والتفاهمات السابقة.

"مكانك سرّ" اسم هذا المعرض الفرديّ، له معنًى مزدوج؛ يمكن أن يُترجَم إلى "المشي في مكانك"، أو يمكن أن تعني أيضًا "السرّ في مكانك"، ويصوّر عايد كليهما في عمله. ومع ذلك؛ نترك لعين الناظر وخياله – أو الناظرة وخيالها - معرفة المعنى الّذي يمكن أن يرتبط أكثر بذواتهم. مثل الثور المعلّق، تظلّ الأسئلة معلّقة، من أين أتى هذا الثور؟ وأين سينتهي به الأمر؟ هذا المعرض يمثّل ذائقة بلد وذوقه، وحياة حقيقيّة، وليس طعم نشرات الأخبار الّتي تستنفد الروح وتربك وعينا.

 

تنشر "فُسْحَة - ثقافيّة فلسطينيّة" بعضًا من أعمال هذا المعرض.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عايد عرفة

 

 

فنّان فلسطينيّ من مواليــد القــدس في عام 1983، وسكّان مخيــّم الدهيشة في بيــت لحــم. يحمل درجة البكالوريوس في "الفنون البصريّة المعاصرة"، من "أكاديميّة الفنــون الدوليــّة" في رام الله، وتتنـوّع أعماله فـي الغالـب بيـن التشـكيل والتركيـب، وبين الفيديـو والصـور الفوتوغرافيّـة.

 

 

تعليقات Facebook