رغبة في البحث عن ذاكرة متبقّية

صورة من أحد الأعمال المعروضة

 

على مدى أكثر من خمس سنوات، عملت الفنّانة والكاتبة الفلسطينيّة نور أبو عرفة على معارض فنّية مختلفة، تُعنى بكتابة التاريخ الرسميّ، حيث تركّزت أعمالها على تفكيك البناء المؤسساتيّ المعاصر في فلسطين، الذي بدأ منذ أوائل التسعينات.

تخلق أبو عرفة تواريخ صغيرة وحميميّة حول أولئك الذين دُفعوا إلى الهوامش، من خلال سرد قصصهم والإشارة إلى آثار الذاكرة المستبعدة، كما تركّز على قراءة وفهم ومعاينة التاريخ، بالإضافة إلى توظيف الخيال ودمجه مع الأرشيفيّ من خلال وسائط مختلفة، مثل الرسم والفوتوغراف والفيديو والتركيب والعروض المتنقّلة.

تنشر فُسْحَة - ثقافيّة فلسطينيّة معرض فيديو لأعمال الفنّانة نور أبو عرفة.

 

أنا المعروض الأزليّ في المتحق (15 دقيقة).
 

سحر الصورة التي تتذكّر كيف تُنسى (7 دقائق).

 

الرغبة في البحث عن ذاكرة متبقّية (15 دقيقة).

 

كأنّي لم أكن في هذا المكان من قبل (12 دقيقة).

 

 

نور أبو عرفة

 

فنّانة وكاتبة فلسطينيّة تسكن وتعمل في القدس. حاصلة على الماجستير من «ECAV» ودرجة البكالوريوس من «أكاديميّة بتسلئيل للفنون والتصميم» في القدس. شاركت في «بينيالي برلين» (2020)، و «بينيالي الشارقة» (2017)، و «قلنديا الدولي» (2016) بالإضافة إلى مشاركات دوليّة ومحلّية أخرى. حصلت على جائزة «الأصوات الناشئة» في نيويورك (2016)، والمركز الثاني لجائزة الفنّان الفلسطينيّ الشاب من «مؤسسة عبد المحسن القطّان».

 

 

تعليقات Facebook