من الشارع إلى المنصة: دعوة للمشاركة في مؤتمر الحركات الاجتماعية الدولي فلسطين 2018

تبرز أهمية الحركات الاجتماعيّة كإطار واسع التعبير عن قضايا المجتمع المختلفة والتي تُقاد ضمن جهود منظّمة لتحقيق مكاسب سياسيّة واجتماعيّة واقتصاديّة وثقافيّة والدفاع عنها أمام سياسات الإحتلال وبطشه، والذي يعتبر المهدد الأكبر لكل مكوّنات النسيج الاجتماعي، كما تقف أمام السياسات الرسميّة للحكومات المتعاقبة التي لم تعر هذه الحركات أي أهتمام رغم أهميتها الإستثنائيّة في النضال الوطني التحرري، وعلى نحو خاص وفي ظل تراجع دور الأحزاب السياسيّة في التعبير عن مصالح الفئات والشرائح المختلفة.

في السياق الفلسطيني كما في السياقات العالميّة، لعبت تلك الحركات دورًا هامًا في ظل غياب أو تراجع دور الدولة والحزب السياسي، بعض تلك الحركات التي أسست لحالة عالميّة من التضامن السياسي والاجتماعي، ولا أدل على ذلك من حركة التضامن وكسر الحصار عن غزة، مع أهمية الإشارة إلى أن الحركات الاجتماعيّة الفلسطينيّة تنشط في سياق معقد بفعل الاحتلال الاستعماري والواقع الاقتصادي المشوه.

كما لعبت الحركات الاجتماعيّة دورًا محوريًا في الدفاع عن القضيّة الفلسطينيّة على المستوى الدولي والمحلي. وتعتبر حملة المقاطعة واحدة من نماذج الحركات الاجتماعيّة التي انخرط فيها نشطاء من مختلف دول العالم وهي نموذج مهم لأفكار وحركات عابرة للقارات. إضافة إلى العديد من المجموعات الشبابيّة الفلسطينيّة التي تأثرت بشكل كبير بما يحدث في المنطقة العربيّة بما سمي بالربيع العربي وزاوجت بين كونها جزءًا من نضال الشعب الفلسطيني الساعي لانتزاع حقوقه التاريخيّة وما بين النضال المجتمعي في مجال الحريّات ووقف الاستغلال وتعزيز مفهوم السيادة الوطنيّة.

وعلى المستوى الدولي تلعب الحركات الاجتماعيّة دورًا هامًا في تسليط الضوء على قضايا الاستغلال والفساد واللامساواة الاجتماعيّة في ظل العولمة وحالة الإستقواء والسيّطرة الممارسة من قبل الشركات الكبرى والدول المقادة بفكر استعماري والسياسات النيوليبراليّة الجديدة.

أهمية المؤتمر:
تتأتى أهمية هذا المؤتمر من تفرده في تناول موضوع الحركات الإجتماعيّة في فلسطين لأول مرة على هذا المستوى، حيث سيجمع المؤتمر الجهات الفاعلة الفلسطينيّة، وسيعمل دون شك على تعزيز التشبيك والتنسيق والتعاون وتبادل الخبرات في مجال الحركات الاجتماعيّة، كما أنه يأتي كمحاولة لرسم ملامح واضحة وإيجابيّة لصورة الحركات الإجتماعيّة الفلسطينيّة في المستقبل، حيث يتوقع أن يكون لها دورًا ذا تأثير أكبر وحساس في النضال الوطني ويقربنا من تحقيق العدالة الإجتماعيّة والدفاع عن الحقوق بكل أشكالها.

أهداف المؤتمر:
1- العمل على توطيد العلاقة ما بين الحركات الإجتماعيّة وتعزيز الشراكة بينها على المستوى المحلي والدولي من خلال خلق منصة للتشبيك والتفاعل بين الفاعلين في هذا المجال.

2- توثيق تجربة الحركات الاجتماعيّة الفلسطينيّة والتأسيس للبناء عليها.

3- تسليط الضوء على الحركات الاجتماعيّة كأداة لتغيير الواقع الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والتحديات التي تواجهها.

4- فحص وتحليل المنطلقات الفكريّة والنظريّة التي تؤسس لعمل الحركات الاجتماعيّة.

5- تقديم مقترحات وتوصيات حول أهمية الحركات الاجتماعيّة ودورها في تحقيق غايات الشعوب وهمومهم.

محاور المؤتمر الرئيسة:
1. الجانب المفاهيمي: 
ويركز هذا المحور على ماهيّة الحركات الاجتماعيّة وظروف نشأتها في ظل تنامي السياسات النبيوليبراليّة. ويمكن الاستناد على الأسئلة التالية:
1.1. المقاربات النظريّة والمنهجيّة المؤسسة للحركات الاجتماعيّة (النشأة والتطوّر).

1.2 التحولات الاجتماعيّة- الاقتصاديّة التي أدت إلى نشوء وتطوّر الحركات الاجتماعيّة؟ وهل تختلف الحركات الاجتماعيّة بنيويًا؟

1.3 دور الانتاج المعرفي والبحوث والتحقيقات الاستقصائيّة وشبكات التواصل الاجتماعي في خدمة عمل الحركات الاجتماعيّة.

1.4علاقة الحركات الاجتماعيّة بالحزب السياسي؟ قدرة الحركات الاجتماعيّة على تحديد مسار الحزب السياسي والتأثير عليه؟ السياقات والظروف التي تحولت فيها بعض الحركات الاجتماعيّة إلى حزب سياسي.

1.5 الحركة الاجتماعيّة وعلاقتها بالسلطة القائمة. هل تهدف الحركات الاجتماعيّة الوصول للسلطة أم ايصال الحزب السياسي؟

2. الجانب العملي:
الدور الوطني للحركات الاجتماعيّة في مقاومة الهيمنة والاستعمار:
2.1 دور الحركات الاجتماعية في تحقيق غايات المجتمع الاقتصادية والاجتماعية: وتشمل محاربة الاستغلال والإحتكار والتسليع، الاستهلاك الذي يفرضه النظام الاقتصادي الحالي، الممارسات الاقتصاديّة التي تزيد الفجوة الاقتصاديّة بين الأفراد... إلخ.

2.2 نماذج دولية ونجاحات: عرض لتجارب الحركات الاجتماعيّة من حول العالم والنجاحات التي حققتها لشعوبها في الوصول للغاية التي يرجوها الشعب.

3. تجارب وبدائل عملية:
3.1 طرح بدائل، العمل لتفعيل الحركات الاجتماعيّة والسعي وراء ذلك.
3.2 كيف يمكن تشجيع العمل المشترك، مشاركة أدوات ووسائل النضال الناجحة؟

3.3 الانتقال من المحلي إلى العالمي، ومن العالمي إلى المحلي.
يشجع المنظمون الحركات الاجتماعية والنشطاء في مختلف دول العالم على المشاركة والتسجيل في أعمال المؤتمر سواء عن طريق عرض أوراق خاصّة بهم أو الحضور والمشاركة في الحلقات النقاشيّة التي تلي عرض الأوراق. 

شروط المشاركة: 
1) المشاركة تكون إمّا من خلال تقديم ورقة بحثيّة علميّة أو من خلال تقديم عرض لنماذج عالميّة ونماذج محليّة ومشاركة خبراتها. على الراغبين بالمشاركة في ورقة بحثيّة علمية إرسال ملخص أولي للبحث بما لا يزيد عن 500 كلمة بما في ذلك عنوان المداخلة، والإشكالية المطروحة، ومنهجيّة البحث والأفكار الرئيسيّة، فضلًا عن خمس كلمات مفتاحيّة، وبيبليوغرافيا وجيزة، أو ملخص عن عرض نماذج وتجارب لحركات اجتماعيّة دوليّة ومحليّة في موعد أقصاه 5.7.2018 الرابعة عصرًا .

2) ألا يتجاوز حجم الورقة أو التجربة (20) صفحة بحجم A4 وبخط (12) Simplified Arabic للغة العربية، وبخط (11) Times New Roman للغة الإنجليزية.

3) مراعاة أصول البحث والأمانة العلمية وسلامة اللغة ودقة التوثيق.

4) تقديم ملخص عن البحث.

5) ألا تكون الورقة البحثيّة نُشرت في السابق، واللّجنة المشرفة على المؤتمر لها الحق في اختيار الأبحاث المشاركة.

6) سيتم نشر الأبحاث والأوراق المشاركة من قبل المرصد في إصدار خاص تحدده اللّجنة المشرفة في وقت لاحق.

الجهة المنظمة:
مرصد السياسات الاجتماعيّة والاقتصاديّة (المرصد) واتّحاد لجان العمل الزراعي. مكان وزمان انعقاد المؤتمر: فلسطين – مدينة رام الله، ابتداءً من يوم الثلاثاء الموافق 8/8/2018 ولمدة يومين. ستكون لغة المؤتمر: العربيّة والإنجليزيّة.

عناوين المراسلة والاستفسار:
ترسل الأوراق على العناوين الإلكترونية التالية:

مرصد السياسات الاجتماعية والاقتصادية (المرصد):
كفاح زهور: kifah@almarsad.ps
اتحاد لجان العمل الزراعي 
عمر طبخنا: omar-t@uawc-pal.org

تعليقات Facebook