معلمون من أجل التغيير

 

عن الفرصة

تقدم كلية لندن الجامعية من خلال "إدراك" مساق "معلمون من أجل التغيير"، وفيه يعدّ المعلمون والمعلمات موردًا هامًا لمساعدة الأطفال والطلاب في المناطق المتأثرة بالصراعات والأزمات الممتدة.

في سياق اللجوء والنزوح، يعيش الطلبة في ظروف اجتماعية، سياسية، وعاطفية بالغة التعقيد. تشكل هذه الظروف عوائق عدة لخلق حياة مستقرة وبيئة تعليمية ناجحة. يتطلب التعليم في هذه السياقات معرفة عميقة بالظروف الاجتماعية التي يعيش بها الطلبة، كما يتطلب التدريس الإلمام بالمعرفة والمهارات اللازمة للتعامل مع المواضيع الحساسة التي قد تتعلق بالصعاب التي يواجهونها في حياتهم اليومية. قد يكون هؤلاء الأطفال ضحايا للعنف، وقد يكونون قد تعرضوا لصدمات عديدة. وفي بعض الحالات، قد يكون هؤلاء الأطفال فقدوا آباءهم أو ذوي قرابتهم. قد تؤثر هذه الصدمات بشكل كبير على حياتهم وقد تؤثر على قدرتهم على التعلم.

يساعد هذا المساق المعلمين والمعلمات على إيجاد حلول عملية تساعدهم في بناء طرق وأساليب التدريس والمعرفة المتعلقة بالتعليم. ويساعد المساق في هذا عن طريق تمكين المشاركين فيه من تبادل طرق وأساليب مجربة ومختبرة عن طريق خبراتهم الحقيقية في التدريس في سياق الأزمات، وعن طريق دعمهم لكي يكونوا معلمين مغيّرين.

يأخذ هذا المساق طابعًا تعاونيًا مفتوحًا لكل المعلمين والمهنيين الذين يعملون في ظروف صعبة وذلك لكي يشاركوا بتجاربهم، مهاراتهم والممارسات النموذجية لمواجهة هذه المشاكل سويًا.

 

أهداف المساق

تكييف المساحات التعليمية طبقًا للمتطلبات المتنوعة للأطفال والشباب، والمساهمة في جعل التعليم عملية فاعلة للتغيير.

  1. العمل مع مجموعة متنوعة من خبرات الأطفال والشباب للبناء على نقاط قوتهم والاستجابة للتحديات المحيطة بهم.
  2. استعادة مفهوم التعليم كمهنة داعمة للازدهار الشامل والعيش بكرامة والأمل لغد أفضل.
  3. استخدام المنصات الرقمية للاندماج في تصميم ومشاركة الممارسات والتجارب التعليمية الفعالة.
  4. الترويج لأساليب تدريس شمولية بين المعلمين الذين يعملون في سياق النزوح الجماعي.

 

آخر موعد للتقديم: 22 تموز (يوليو) 2019.

 

للمزيد من المعلومات والتسجيل، اضغطوا هنا.

تعليقات Facebook