بنكهة فلسطين... مطاعم حول العالم

فتّة حمّص: من أطباق الطاهية جودي قلّا، مالكة مطعم "بيتي" في لندن

تميّزت مطاعم فلسطينيّة عديدة حول العالم بأسلوبها الخاصّ في تقديم مأكولات وشرابات من المطبخ الفلسطينيّ، وتصميمها الداخليّ، وأفكارها التي تجذب الزبائن، أو بكلّ بساطة، بطعامها اللذيذ الذي ذاع صيته في الحيّ أو المدينة.

لهذه المطاعم والتجارب قيمة مضافة، ولا سيّما خارج فلسطين، فهي تحافظ على مطبخ يمثّل ثقافة وحكاية شعب هُجّر، والذي تمثّل مركّباته للّاجئ شكلًا من أشكال التعلّق بالوطن والهويّة، يقدّم بها روايته للعالم، في ظلّ محاولات إسرائيليّة حثيثة لسرقة هذا المطبخ والهيمنة عليه.

نستعرض في هذا التقرير، ضمن ملفّ المطبخ الفلسطينيّ في فُسْحَة – ثقافيّة فلسطينيّة، مجموعة من المطاعم الفلسطينيّة حول العالم، والتي استقطبت وسائل الإعلام العربيّة والعالميّة لإعداد تقارير وموادّ خاصّة حولها، كما نستعرض قصص ثلاثة مطاعم داخل فلسطين، ذات أفكار مميّزة.

'بيتي' | لندن

ترى جودي القلّا، البريطانيّة الفلسطينيّة، وصاحبة مطعم 'بيتي' في لندن، أنّ إسرائيل لم تسرق الأرض الفلسطينيّة فقط، بل سرقت الطعام الفلسطينيّ أيضًا، وهذا الأمر حفّزها على افتتاح مطعمها الخاصّ.

كما أطلقت جودي مبادرة 'نادي العشاء'، الذي يقدّم كلّ فترة، في أحد مطاعم لندن، عشاء فلسطينيًّا يحضره أشخاص من حول العالم ليتعرّفوا على الأطباق الفلسطينيّة.

أصدرت جودي مؤخّرًا، كتابًا عن المطبخ الفلسطينيّ بعنوان 'فلسطين في طبق طعام'، يتناول تاريخ الطعام الفلسطينيّ ووصفات إعداده.

موقع 'AJ+' أعدّ تقريرًا عن تجربتها.

 

'تطريز' | لندن

في مطعم 'تطريز' في لندن، لن تجد الأطباق الفلسطينيّة فقط، بل يتضمّن أنشطة ثقافيّة دوريّة كذلك، إذ يستضيف الفرق الموسيقيّة العربيّة لتقدّم عروضها خلال تناول الزبائن وجباتهم، كما يعرض مجموعة صور فوتوغرافيّة عن فلسطين على جدرانه، والتي تحكي عن تاريخ فلسطين قبل نكبة عام 1948.

يستعرض برنامج 'أكلات ميكو' تجربة هذا المطعم ضمن حلقة خاصّة، في حوار مع أصحابه.

 

'ميرميّة' | لندن

آدم من غزّة، يعمل في مطعمه 'ميرميّة' في لندن، وقد بدأ المطعم صغيرًا ثمّ انتقل إلى مساحة أكبر بعد نجاحه واستقطاب زبائن كثر. يعمل في المطعم جميع أفراد عائلة آدم، الذي يقول إنّهم عندما يعدّون الطعام يستحضرون وجبات الآباء والأجداد.

ويضيف ضمن فيلم قصير لمؤسّسة 'See Change Films'، أنّه درس إعداد الطعام في مكان مختصّ ومهنيّ، لكنّ أفضل مصدر لمعرفة إعداده كان والدته.

 

'يافا هاوس' | لندن

في مدينة لندن أيضًا، ثمّة مخبز فلسطينيّ باسم 'يافا هاوس'، يقدّم المناقيش على أنواعها، والأكلات المختلفة مثل المجدّرة، والمقلوبة، والمقبّلات، وفي بعض الأحيان يجهّز طلبات خاصّة بتوصية من بعض الزبائن الذين أصبحوا يرتادونه على نحو دائم، منهم فلسطينيّون كثر، كما يزوره العديد من البريطانيّين والأجانب.

 

'تنّورين' | نيويورك

مطعم 'تنّورين' في حيّ بروكلين - نيويورك، لصاحبته راوية بشارة من ترشيحا، معروف بأنّه يقدّم أطباقًا شرق أوسطيّة، جزء كبير منها فلسطينيّ. ألّفت بشارة كتابًا بعنوان 'زيتون، وليمون، وزعتر' باللغة الإنكليزيّة، يقدّم مجموعة وصفات طعام من المطبخ الشاميّ.

يستعرض هذا التقرير في موقع 'Thrillist'، طريقة راوية الخاصّة في إعداد الكنافة.

 

'المواجهة'  | بتسبورغ

مطعم 'المواجهة' في مدينة بتسبورغ في الولايات المتّحدة، افتتحه زوجان أميركيّان بهدف تسليط الضوء على مناطق 'صراع' في العالم، حيث تتدخّل الولايات المتّحدة، بشكل أو بآخر، في تلك المناطق، وتُنتهك فيها حقوق الإنسان.

ما يميّز المطعم أنّه يقدّم أطباقًا من تلك البلدان، مع إمكانيّة أن يكتب الزبائن آراءهم حول قضايا الصراع بحرّيّة، ويعلّقونها على واجهة المطعم، الأمر الذي يفتح النقاش في المجال العامّ من وجهة نظر الزبائن.

المثير في قصّة هذا المطعم الذي يقدّم بعض الأطباق الفلسطينيّة، كالحمّص، تحريض اللوبي الصهيونيّ في المدينة عليه، حتّى بلغ الأمر إرسال رسائل تهديد مجهولة لأصحاب المطعم، ما دفعهم إلى إغلاقه فترة من الزمن.

ارتكز التحريض الصهيونيّ على المطعم بحجّة لائحة الطعام التي تصف بعض الأطباق بكونها فلسطينيّة، كونها كذلك فعلًا، لا إسرائيليّة، بالإضافة إلى ادّعاء أنّ ما يكتب عن فلسطين في الأوراق المعلّقة تحريض ضدّ إسرائيل.

قناتا 'الجزيرة' والـ 'بي بي سي' أعدّتا تقارير عنه.

 

 

'أرض كنعان' | الدوحة

يتميّز مطعم 'أرض كنعان' في مدينة الدوحة بكونه من المطاعم الفلسطينيّة القليلة في العاصمة القطريّة، وهو يقع في الحيّ الثقافيّ 'كتارا'، إلى جانب مجموعة من المطاعم الفخمة، بتصميم فلسطينيّ متكامل، من الجدران حتّى الطاولات والكراسي، مقدّمًا مجموعة متنوّعة من الأطباق الفلسطينيّة.

اشتهر المطعم في وسائل الإعلام عند افتتاحه، كونه يضع مدخله أكبر مفتاح عودة في العالم، دخل موسوعة الأرقام القياسيّة 'غينيس'، وذلك في الذكرى الثامنة والستّين للنكبة.

قناة 'الجزيرة مباشر' أعدّت تقريرًا عن المطعم، ضمن إحدى فعاليّاته في يوم الزيّ الفسطينيّ.

 

'العودة' | القاهرة

'العودة' مطعم فلسطينيّ شعبيّ يقع في مدينة نصر بالقاهرة، يعمل منذ عام 1982. يقدّم المطعم منذ أكثر من 30 سنة الحمّص والفول بالطريقة الفلسطينيّة، ويشتهر خلال شهر رمضان بتقديم السحور.

حلقة خاصّة من برنامج 'الأكّيل' حول هذا المطعم.

مع استعراض عدد من المطاعم الفلسطينيّة حول العالم، نستعرض ثلاثة مطاعم في فلسطين لها طابعها المميّز.

 

'صدفة' نباتيّة | القدس

جاءت فكرة افتتاح أوّل مطعم فلسطينيّ نباتيّ 'صدفة'، وهو يقع ضمن حرم جامعة القدس في الضفّة الغربيّة، وما يميّزه أنّه لا يهدف إلى الربح، إذ تذهب أرباحه لجمعيّة خيريّة ترعى الحيوانات، بالإضافة إلى دعم الطلّاب الفلسطينيّين.

ينطلق المطعم من فكرة أنّ الطعام الفلسطينيّ في معظمه نباتيّ وصحّيّ، وهو أمر يجب تشجيعه.

قناة 'الجزيرة' أعدّت  تقريرًا عنه.

 

'مطعم طين' بأيدٍ نسائيّة | أريحا

بمبادرة من مجموعة نساء في أريحا، وضمن جمعيّة 'نساء الديوك الخيريّة'، افتتح مطعم فلسطينيّ مبنيّ من الطين، أطلقن عليه اسم 'مطعم طين'. يهدف المطعم إلى توفير فرص عمل للنساء الفلسطينيّات، بدلًا من عملهنّ في المستوطنات الإسرائيليّة.

يتميّز مبنى المطعم بأنّه طينيّ وصديق للبيئة، وهي فكرة جاءت من عمل بعض النساء في الطين والبناء، كما أنّ أريحا مشهورة بالبناء الطينيّ.

قناة 'رؤيا' أعدّت تقريرًا عنه.

 

'لولو روز': سفينة صارت مطعمًا | غزّة

بسبب الحصار الإسرائيليّ المفروض على قطاع غزّة، والمعاناة التي يعانيها الصيّادون الفلسطينيّون، قرّر الصيّاد الغزّيّ  ثابت الترتوري تحويل سفينته إلى مطعم مطلّ على الشاطئ.

يحلم مالكو المطعم أن تبحر السفينة إلى شواطئ بيروت والإسكندريّة وينكسر الحصار المستمرّ منذ أكثر من عشر سنوات، يشاركهم في ذلك روّاده، الذي يبدو مقصدهم للمطعم السفينة نوعًا من ممارسة هذا الحلم.

قناة 'الفلّوجة' أعدّت تقريرًا عنه.

 

تعليقات Facebook