معرض فتّوش للكتاب: إصدارات العالم العربيّ تصل حيفا

من "معرض فتّوش للكتاب" الأوّل

 

يفتتح مقهى ومطعم فتّوش في حيفا، للعام الثاني على التوالي، "معرض فتّوش للكتاب"، الذي ينعقد على مدار ستّة أيّام، من 26 نيسان (أبريل) حتّى 1 أيّار (مايو) 2018. وسيضمّ المعرض، في الطابق الثاني من فتّوش، أكثر من 1600 عنوان في الأدب العربيّ، والمترجم، والسياسة، والتاريخ، والفلسفة، والفنّ، وكتب الأطفال واليافعين، صادرة عن أكثر من 20 دار نشر عربيّة، في عمّان، وبيروت، والقاهرة، وأخرى فلسطينيّة.

سينطلق المعرض الساعة السادسة مساءً من يوم الخميس، بأجواء احتفاليّة، مع موسيقى المُسَوْطِن محمّد جبالي، وكلمة للقائمين على المعرض، الذين يؤكّدون على ضرورة تنظيمه سنويًّا.

تنوّع كبير في الأسماء والأجناس

وفي حديث لفُسْحَة - ثقافيّة فلسطينيّة مع الشاعرة أسماء عزايزة، مديرة المعرض، حول أهمّيّة المعرض وتميّزه عن معارض كتب أخرى في الأراضي الفلسطينيّة المحتلّة عام 1948، قالت: "تكمن أهمّيّة المعرض في تنوّعه وأجوائه المميّزة، في قلب مدينة حيفا، وحضور الأجواء الشبابيّة من خلال العمل في المعرض. ما يمّز المعرض، بالأساس، الكتب المشاركة فيه، إذ أولينا أهمّيّة خاصّة لمواكبة وإحضار آخر الإصدارات في الوطن العربي، من مختلف المجالات، إلى حيفا، منها كتب لن يحصل عليها القارئ إلّا إذا سافر للعواصم العربيّة. نحن في هذا المعرض، ولأوّل مرّة، نجلب بشكل مباشر كتبًا من دور نشر عربيّة بعد التواصل معها، ويسرّنا أن نعلن أنّ الكتب وصلت حيفا".

وأضافت عزايزة: "ثمّة تنوّع كبير في الأسماء والأجناس؛ كتب عربيّة وأخرى مترجمة للعربيّة، وثمّة مجموعات كاملة من أدب الأطفال والفتيان، ومجموعات شعريّة كاملة لأسماء روّاد في القصيدة العربيّة الحديثة".

 

 

رفوف الكتّاب

وحول أبرز الأسماء المشاركة في أعمال في المعرض، قالت عزايزة إنّ تنوّعًا كبيرًا وعددًا ضخمًا من الكتب تشارك فيه، وإنّها لن تخوض في تصنيف "الأبرز" لكثرة الأسماء. إلّا أنّها أشارت إلى مبادرة لطيفة قام بها المعرض، تحت اسم "رفوف الكتّاب"، وهي التوجّه لعدد من الكتّاب ليوصوا القرّاء بكتب قرؤوها وينصحون بها. وحصلت فُسْحّة - ثقافيّة فلسطينيّة على توصيات الكتّاب للكتب، وهي على النحور الآني:

كتب ينصح بها المفكّر سلامة كيلة: (1) "اختراع الشعب اليهودي"ّ لشلومو ساند. (2) "أدرنالين" لغيّاث المدهون. (3) "البيان الشيوعيّ" لماركس وأنغلز. (4) "المينوتور العالميّ" ليانيس فاروفاكيس. (5) "سنة 501" لناعوم تشومسكي.

كتب ينصح بها الكاتب علاء حليحل: (1) "هكذا تكلّم ابن عربي" لنصر حامد أبو زيد. (2) "كافكا على الشاطئ" لهاروكي موراكامي. (3) "الغريب" لألبير كامو. (4) "خالتي صفيّة والدير" لبهاء الطاهر. (5) "لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة" لخالد خليفة. (6) "عراقيّ في باريس" لصمويل شمعون. (7) "تفصيل ثانويّ" لعدنيّة شبلي. (8) "حين كنت حيوانًا منويًّا" لطارق حمدان. 9 - "المشّاءة" لسمر يزبك. 10 – "نظافة القاتل" لإميلي نوثومب.

كتب ينصح بها الكاتب زياد خدّاش: (1) "الطريق إلى غريغور" لنيكوس كازانتزاكس. (2) "هكذا تكلّم زرادشت" لنيتشه. (3) "الضوء الأزرق" لحسين البرغوثي. (4) "رسائل عيد الميلاد" لتيد هيوز. (5) "يوميّات خليل السكاكينيّ (موت سلطانة)".

كتب ينصح بها الكاتب سليم البيك: (1) "المعلّم ومرغريتا" لميخائيل بولغاكوف. (2) "المكتبة في الليل" لآلبرتو مانغويل. (3) "سينالكول" لإلياس خوري. (4) "الثوريّون لا يموتون أبدًا" لجورج حبش. (5) "طبل الصفيح" لغونتر غراس.

 

 

كتب تنصح بها الكاتبة تمارا ناصر: (1) "لوزها المرّ" لهشام نفّاع. (2) "النقد الثقافيّ" لعبد الله الغذّامي. (3) "التخلّف الاجتماعيّ" لمصطفى حجازي. (4) "الجرذان التي لحست أذني بطل الكراتيه" لمازن معروف. (5) "أنشودة المقهى الحزين" لكارسن ماكالزر.

كتب ينصح بها الشاعر رامي العاشق: (1) "يالو" لإلياس خوري. (2) "الشخصيّة المحمّديّة" لمعروف الرصافي. (3) "كرز" لنيرمينة الرفاعي. (4) "النوافذ كتب رديئة" لشيخة حسين حليوى. (5) "الكتاب والقرآن" لمحمّد شحرور.

كتب تنصح بها الكاتبة شيخة حسين حليوى: (1) "زيتون الشوارع" لإبراهيم نصر الله. (2) "يولا وأخواتها" لراجي بطحيش. (3) تأمّلات في السرد الروائيّ" لأمبرتو إيكو. (4) "البدويّ الأحمر" لمحمّد الماغوط. (5) "كافكا على الشاطئ" لهاروكي موراكامي.


أمسيات يوميّة

وأشارت عزايزة إلى النشاطات المرافقة للمعرض، من أمسيات توقيع كتب يوميّة، حيث سيكون يوم الجمعة توقيع لكتاب "معجم تمهيديّ لنظريّة التحليل النفسيّ اللاكيانيّة" لديلان إيفانس، ترجمة هشام روحانا، الذي سيحاوره جاد قعدان؛ ويوم السبت توقيع رواية "المدمن" لوليام بوروز، ترجمة ريم غنايم، التي ستحاورها بكريّة مواسي؛ أمّا الأحد، سيكون توقيع كتاب "إسرائيل: الملاحقة الأمنيّة كأداة سياسيّة" لإمطانس شحادة وأنطوان شلحت، اللذين سيحاورهما ربيع عيد؛ ويوم الإثنين توقيع لديوان "ثلاثون خرابًا وجثّة" لعلي قادري، الذي سيحاوره علي مواسي. ويختتم المعرض يوم الثلاثاء بأمسية موسيقيّة مع "فرقة ولّعت".

ونصحت عزايزة العائلات بالمشاركة، ولا سيّما خلال ساعات الظهيرة، حيث ستكون زاوية مخصّصة لكتب الأطفال والفتيان. ومن تجربة المعرض السنة الماضية، نصحت عزايزة الجمهور العامّ الذي يبحث عن أسماء محدّدة ومعروفة سلفًا، بالقدوم في الأيّام الأولى من المعرض، قبل نفاد بعض الكتب.

 

 

يذكر أنّ الكتب التي سيتضمّنها المعرض وصلت من دور نشر بارزة في الوطن العربيّ وفلسطين، مثل "الدار الأهليّة"، و"منشورات المتوسّط"، و"الساقي"، و"الآداب"، و"التنوير"، و"الفارابي"، و"المدى"، و"المركز الثقافيّ العربيّ"، و"الجمل"، و"مدار"، و"مؤسّسة تامر"، و"مكتبة كلّ شيء"، و"دار الهدى"، و"حكايا"، و"دارة المها"، و"فضاءات"، و"مؤسّسة الدراسات الفلسطينيّة"، وغيرها. وسيعلن القائمون على المعرض، خلاله، عن تخفيضات مغرية في ساعات معيّنة من النهار، وعلى مجموعة كتب خاصّة.

 

تعليقات Facebook