نروي الهبّة... من الشيخ جرّاح إلى غزّة | ملفّ مفتوح

الصورة من رويترز

 

تشهد فلسطين هبّة شعبيّة متصاعدة ضدّ نظام الأبرتهايد الإسرائيليّ، وتحديدًا سياساته في العاصمة – القدس المحتلّة، وذلك انطلاقًا من أحداث باب العامود منتصف شهر رمضان، مرورًا بنضال سكّان حيّ الشيخ جرّاح ضدّ تطهيره عرقيًّا، فاقتحام القوّات الإسرائيليّة للحرم القدسيّ أكثر من مرّة، والاعتداء بوحشيّة على المصلّين والمرابطين فيه، واعتداءات المستوطنين على المدنيّين الفلسطينيّين، لتتوسّع دائرة الاحتجاج والمواجهة وتشمل مختلف أنحاء فلسطين والمنطقة العربيّة والعالم.

تدعو فُسْحَة – ثقافيّة فلسطينيّة صنّاع المحتوى الفلسطينيّين والعرب، من ناشطين وصحافيّين ومدوّنين وكتّاب وباحثين وفنّانين، إلى المساهمة في ملفّ «نروي الهبّة: من الشيخ جرّاح إلى غزّة»، والّذي يهدف إلى تقديم سرديّة حيّة وتفاعليّة ومواكبة، نصّيّة وبصريّة، حول الهبّة ووقائعها، بالتركيز على قصص وشهادات ومقاربات ذاتيّة وجماعيّة، تشكّل مرجعًا آنيًّا ومستقبليًّا، لتوثيق وتعزيز وتعميم رواية ضحايا الاستعمار الإسرائيليّ.

 

تفاصيل المساهمة:

* تُسْتَقْبَل مختلف أنواع الموادّ من مقالات، وحوارات، ونصوص أدبيّة، وشهادات، وموادّ بصريّة – نصّيّة (قصص مصوّرة)، وقراءات بحثيّة موجزة.

* تُمْنَح الأولويّة للقصص والشهادات الذاتيّة.

* ألّا يتعدّى حجم المادّة الـ 1500 كلمة.

* تُسْتَلَم الموادّ عبر البريد الآتي:

Fus7a@arab48.com

 

موضوعات مقترحة:

قصص وشهادات سرديّة من الأحداث ومواقعها؛ ثقافة الاحتجاج والانتفاض وأساليبها؛ تناول الإعلام الفلسطينيّ والإسرائيليّ والعربيّ والعالميّ للهبّة؛ دور الإعلام الجديد (نيوميديا) في صناعة معاني الهبّة- إطلاقها وتقييدها؛ الخطاب الاحتجاجيّ- تشكّله وتطوّره؛ حالات إبداعيّة وجماليّة في سياق الهبّة؛ معجم الهبّة وجوانب لسانيّة فيها؛ القدس ومعانيها في سياق الهبّة؛ المسجد الأقصى والفعل الاحتجاجيّ تاريخيًّا وآنيًّا؛ حضور الدينيّ (المقدّس) في الفعل الاحتجاجيّ؛ الهبّة وصناعة الوعي البديل؛ الصورة وأثرها في سياق الهبّة؛ الحيّز الاحتجاجيّ/ الانتفاضيّ (الشيخ جرّاح)؛ قراءة في مواقف ومقولات شخصيّات وجهات ثقافيّة وفنّيّة؛ توظيف الأدب والموسيقى والفنون البصريّة في سياق الهبّة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تعليقات Facebook