بريد للوحدة

امرأة وحيدة | آلين إكسيو

 

(1)

يفتح أبي عائلة

يشترينا من الله بالنصيب

نعيش في منزله، ويضع لنا في الثلّاجة كيس خوف كبير

نأكل منه كلّ يوم

وكيس حبّ لا يمكننا لمسه

 

يُطرق باب العائلة كلّ يوم

يهرب أخي من عين أبي السحريّة

باحثًا عن سيجارة حشيش، تكون له أبًا

وأنا أتفاوض مع كيس الحبّ في الثلّاجة

لماذا لا يمكننا لمسه؟

 

أمّي علّمتني الكتابة

وهي تكتب مبرّرات يبصم أبي تحتها

يغلق باب العائلة

 

الله، ما رأيك؟

 

(2)

نساء عاريات

وجوههنّ ملتصقة بالحائط

يرطّبن البرودة في نفسهنّ الثقيل

لا يرى منهنّ العالم إلا 'ظهورهنّ'

ومؤخّراتهنّ تبرز معترضة

 

كلّ هؤلاء مشهد واحد داخلي

 

الوحدة تهوّل الأمور

هذا ما جعلني أكتب الآن من دون سروال داخليّ

الوحدة تبتكر الحلول وأنا امرأة وحيدة

 

(3)

أملأ المقاعد الفارغة
بالأسماء البعيدة


كانت حياتي أسماء متتالية
أحاول تهجئتها طوال الوقت
كي أقتنع بأنّي موجودة
أو
أحاول إقناعهم بذلك

 

المأساة 
أنّ لساني لم يبلع ريقه
من اسم يبلّله
حتّى بعد أن أعيد ترتيبهم

 

وحده قلبي يموت من التعب

 

نور السعدي

 


شاعرة فلسطينيّة من مواليد مدينة الزرقاء، الأردنّ. تدرس هندسة برمجيّات في الجامعة الهاشميّة. تنشر نصوصها في العديد من المجلّات الثقافيّة والمواقع الإلكترونيّة.

تعليقات Facebook