عزلة وقصائد أخرى

Ugendran Letchimenan

 

عزلة

شجرة متّكئة على جدار الصمت الكئيب

منها أتعلّم معاني العزلة 

وحكمة الصمت الطويل

بما يحمل من استغاثة

على كرسيّ المساء القديم

أتلو آيات الانتظار

وأقنع نفسي بقداسة العدم

وجدوى اللّاشيء

وقدسيّة الوهم،

أحدّق في شجرتي

والعزلة تظلّل المساء

 

*

 

تحرّر

اِركب سفينة التجربة

وتمدّد في ظلال الوحدة

اِسكن بيت الصمت

ولقّط كالطير حبّات الأمل

 

*

 

يقرأ

كان يقرأ حتّى يجفّ نهر عينيه

فيخرج إلى الحديقة 

ليتأمّل مقبرة الوقت

 

*

 

وحيد

جلست في حضرة المساء

أدخّن هموم النهار 

وأقرأ كتاب الظلام

أفكّر في كلماتٍ أكتبها

لتريحني قليلًا من هذا الأسى 

الرابض على صدر الشارع الهادئ،

لا أحد هنا

في عربة الليل الصدئة

أجلس على شرفة العدم 

وحيدًا كصدًى لكلماتٍ

لم يسمعها أحد

 

*

 

أقرأ

أقرأ بلغاتٍ أخرى

لكنّي كما ولدت بالعربيّة

سأموت بالعربيّة

هكذا تولد القصيدة

 

 

سعد أبو غنّام

 

 

من قرية كسيّفة في صحراء النقب - فلسطين. شاعر ومدرّس للكتابة الإبداعيّة في المدارس والمراكز الثقافيّة والأكاديميّة. صدر له "مساء أصفر" عن دار النسيم في مصر عام 2015.

 

 

 

 

تعليقات Facebook