قصيدتان لـ غاي غوفّيت | عن الفرنسيّة

 

الوداع

بوسعك أن تمسك البحر من شعره

وتنفضه كأنّه سجّادةٌ قديمة

أن تنيم غابةً كاملةً بمجرّد النظر في عينها

أن تشبك الريح بطرف خيطٍ وتحكمها بشكيمةٍ قويّة

سهلٌ هذا، بالكاد لعبة طفلٍ في غرفة الكلمات

والكون في جيبه لا يزيد عن بِلْيَةٍ زجاجيّة

لكن أن تمحو حرفًا، حرفًا واحدًا

من الصرخة الّتي أطلقتُها...

الأصل الفرنسيّ.

 

 

الانتظار

قالت، إن كنتَ أتيتَ لتبقى فلا تتكلّم.

يكفي المطر والريح على قرميد السطح،

يكفي الصمت الّذي كوّمته قطع الأثاث

كالغبار، خلال قرونٍ بدونك.

لا تتكلّم بعد.

أصغ لما كان نصلًا مغروسًا في لحمي:

كلّ خطوةٍ، ضحكةٍ من بعيدٍ،

نباح الكلب، الباب الّذي يصطفق،

وهذا القطار الّذي لا ينتهي مروره أبدًا

فوق عظامي.

اِبْقَ بلا كلمات: ليس ثمّة ما يُقال.

دع المطر يرتدّ مطرًا والريح مدًّا وجزرًا تحت القرميد،

دع الكلب يصرخ باسمه في الليل،

والباب يصطفق،

والمجهول يمضي إلى ذلك الموضع الباطل الّذي سأموت فيه.

اِبْقَ إن كنتَ أتيتَ لتبقى.

الأصل الفرنسيّ.

 

 

* غاي غوفّيت Guy Goffette: شاعر فرنسيّ بلجيكيّ الأصل، وُلد عام 1947. قال عنه الشاعر الفرنسيّ الكبير إيف بونفوا إنّه "قرّر أن يظلّ وفيًّا لحياته الخاصّة، في أكثر لحظاتها تواضعًا".

 

 

شريف بهلول

 

 

طبيب ومترجم مستقلّ من مصر، يهتمّ بترجمة الآداب العالميّة، عن الإنجليزيّة والفرنسيّة.

 

 

 

 

تعليقات Facebook