نزلة برد | نيك ديڤريس

نيك ديفريس

خاصّ فُسْحَة - ثقافيّة فلسطينيّة

جعلته الكحّة ممنوعًا من الخروج.

فيها خطرٌ على كبار السنّ، كما قالت أمّه.

ها هو قد قرأ مجلّاته المصوّرة كلّها،

وأعاد قراءتها مرّتين.

ما أطول ثلاثة أسابيع بلا مدرسة.

 

بل ما أقصرها، يقول أبوه.

لم يذهب جدّك إلى المدرسة

طيلة سنوات ثلاث أثناء الحرب.

نرجو ألّا يستمرّ الوضع كلّ تلك المدّة،

قالها وضحك. وإلّا بقينا هنا حتّى 2023.

 

لكنّ أباه لا يمزح طول الوقت.

أحيانًا يشرد ويحدّق في هاتفه.

ومنذ قليل همس لأمّه بحديثٍ

عن نقص المال، عن عمله غير المنتظم.

 

كم سيطول هذا؟ متى تعود الأمور لطبيعتها؟

بالأمس سمع من الأخبار

أنّ التنبّؤ مستحيل.

 

في الفراش كان يفكّر في جدّه،

وفي نفسه بعد ثمانين سنة.

كيف سيعود فينظر، مع أحفاده،

إلى أيّام الكورونا الغريبة هذه؟

 

لا يدري، لكنّه متأكّدٌ من شيءٍ واحد.

أنّ الكحّة هدأت بعض الشيء،

وخفّت آلام حلقه، بعض الشيء.

النصّ الأصل.

 

 

نيك ديڤريس Nyk de Vries: شاعر وموسيقيّ هولنديّ من مواليد عام 1972. يكتب بالهولنديّة والفريزيّة. يكتب قصيدة النثر، ويوظّف في تقديم شعره وسائط متعدّدة مثل الرسم والموسيقى بالتعاون مع فنّانين مختلفين، كما يكتب القصّة القصيرة جدًّا.

 

 

شريف بهلول

 

 

طبيب ومترجم مستقلّ من مصر، يهتمّ بترجمة الآداب العالميّة، عن الإنجليزيّة والفرنسيّة.

 

 

 

 

تعليقات Facebook