قصيدتان للهنديّ ساتشيداناندان

الشاعر ساتشيداناندان

 

طقوس

طقوس هذه الحياة

تربكني:

المشي، تناول الأكل، العمل

ممارسة الحبّ، النوم:

كلّ شيءٍ يبدو مبرمَجًا

كلّ خطوةٍ وكلّ حركة

أُنجزها

بزينةِ وجهي السليمة

أنام، أجأر،

أضع إكليلًا من أحشائي،

وأشرب دمي.

 

 

تأتأة

التأتأة ليست إعاقة

إنّها نمط كلام

 

التأتأة هي الصمت الّذي يهوي

بين الكلمة ومعناها

تمامًا كما أنّ العرَج

هو الصمت الّذي يهوي بين الكلمة والفعل

 

أَسَبقتِ التأتأة اللغةَ

أم أعقبتها؟

 

أهي لهجةٌ

أم لغةٌ بحدّ ذاتها؟

أسئلةٌ يتأتئ فيها اللغويّون

 

كلَّ مرّةٍ نتأتئ فيها

نقدّم أضحيةً

لربّ المعنى

 

وحين تتأتئ أمّةٌ بأكملها

تغدو التأتأة لغتَها الأمّ

هكذا هي لغتنا الآن

 

يبدو أنّ الله تأتأ أيضًا

حين خلق البشر

لهذا السبب تحمل جميع مفردات الإنسان معانٍ مختلفة

ولهذا السبب، فإنّ كلَّ شيءٍ ينطق به،

صلواته وأوامره،

تتأتئ

كالشعر.

 

 

ساتشيداناندان: شاعر وناقد هنديّ بارز. يكتب باللغتين الإنجليزيّة والمالايالم، ويُعَدّ من روّاد القصيدة الحديثة في لغته الأمّ، المالايالم. حاصل على جوائز عالميّة عدّة، وهو إلى جانب كونه ناقدًا ومترجمًا ومحرّرًا، فهو مناصر للقضايا السياسيّة العادلة في بلده وفي العالم، ولقضايا البيئة وحقوق الإنسان. 

 

 

أسماء عزايزة

 

شاعرة وصحافيّة. حاصلة على البكالوريوس في الصحافة والأدب الإنجليزيّ من جامعة حيفا. لها ثلاث مجموعات شعريّة؛ "ليوا" (2010)، و"كما ولدتني اللدّيّة" (2015)، و"لا تصدّقوني إن حدّثتكم عن الحرب" (2019). تشارك في أنطولوجيّات ومهرجانات شعريّة في العالم. تُرجمت قصائدها إلى لغات عدّة. عملت لسنوات في الصحافة المكتوبة وفي التلفزة. تدير حاليًّا "فناء الشعر"، وهي مبادرة مستقلّة أسّستها عام 2017. تكتب في عدد من المنابر العربيّة.

 

 

تعليقات Facebook