حماس تنفي تفويض قادتها في السجون بتولي ملف صفقة تبادل الأسرى..

حماس تنفي تفويض قادتها في السجون بتولي ملف صفقة تبادل الأسرى..

جددت حركة حماس، اليوم السبت، التأكيد على عدم وجود أي تفويض من قبل الحركة لقادتها في سجون الاحتلال الإسرائيلي لتولي ملف صفقة تبادل الأسرى. كما أكدت أن المباحثات والمفاوضات حول ملف الجندي الأسير لدى حماس يعالج عبر الوساطة المصرية.

وقال سامي ابو زهري، الناطق باسم الحركة، إن الحديث عن اتصالات داخل السجون الإسرائيلية ليس فيه شيء جديد، وتأتي في سياق الاتصال الطبيعي بين السجين والسجان وليس له أي أبعاد أخرى".

وأضاف في تصريح صحفي: "قضية الجندي جلعاد شاليط مازالت راكدة بسبب التعنت الإسرائيلي ورفض الاحتلال الاستجابة للشروط التي طالبت بها حركة حماس".

من جهة اخري رحب أبو زهري بعودة الوفد الأمني المصري، قائلاً: نحن في حماس سنقدم كل التسهيلات الممكنة لإنجاح مهام الوفد المصري، وقضية الجندي شاليط تعالج عبر هذا الوفد".

وشدد على موقف حركته الداعي للحوار اللامشروط والالتزام بشرعية الرئيس والحكومة والتشريعي، موضحاً أن العلاقة بين حركة حماس والرئيس محمود عباس ما زالت تراوح مكانها بسبب الرفض المطلق للحوار من طرف الرئيس عباس.

وحمّل المتحدث باسم حماس الرئيس (أبو مازن) مسؤولية تأزم الوضع على الساحة الفلسطينية، خاصة بعد حرمان الآلاف من الموطنين من رواتبهم، ومضى يقول: "المسألة لا تقتصر على رفض الحوار، وإنما إلى جانب جملة من المراسيم والقرارات التي تعمق جذور الأزمة السياسية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018