شبكة تكافل لدعم اللاجئين الفلسطينيين في أمريكا الشمالية تندد بالقرار الإسرائيلي بإعلان غزة "كيانا معاديا"..

 شبكة تكافل لدعم اللاجئين الفلسطينيين في أمريكا الشمالية تندد بالقرار الإسرائيلي بإعلان غزة "كيانا معاديا"..

نددت شبكة (تكافل ) لدعم اللاجئين الفلسطنيين في امريكا الشمالية واوروبا بالقرار الوزاري الاسرائيلي الاخير باعتباره غزة " كيانا معاديا للدولة العبرية " . وقالت الناشطة الفلسطينية ريم النويري منسقة عمل الشبكة في كندا " ان القرار الاسرائيلي هو قرار امريكي اولا ويأتي بالتوافق مع السياسة الامريكية والكندية " كما واعتبرت القرار الاسرائيلي " مقدمة لفرض حصارا متصلا وطويلا على قطاع غزة سوف يتأثر بها جميع سكان القطاع وخاصة اللاجئين والفقراء وتزيد من انشار بعض الامراض وخاصة في المخيمات محذرة من خطورة هذا القرار على الاطفال والمرضى بشكل خاص "

واضافت النويري " ان العدو الاسرائيلي يريد ان يستمر في سياسته العنصرية الاقتلاعية وفرض الحصار والتجويع على شعبنا في قطاع غزة
وذلك لتحقيق اهداف سياسية بحتة وادامة الاقتتال الداخلي الفلسطيني ومنع اي تقدم على صعيد تماسك الوحدة الوطنية الفلسطينية
للخروج من الازمة الراهنة

واشارت النويري في مقابلة خاصة مع مركز الشروق للاعلام بان الولايات المتحدة والكيان الصهيوني يريدان إدامة الاقتتال الفلسطيني الداخلي " مضيفة بان " الانجرار لهذا المشروع يضعف العمل الخيري والوطني في الخارج وليس فقط في فلسطين المحتلة كما ويؤثر سلبا على سمعة ومكانة قضيتنا الوطنيه ومعاني واهداف نضالنا "

من جهة اخرى قال الناشط الفلسطيني في الولايات المتحدة موسى الهندي عضو الهيئة التنفيذية في تحالف حق العودة الى فلسطين بان جهودا تبذل بالتعاون مع مؤسسات فلسطينية وامريكية للاحتجاج والتظاهر والتنديد بما اسماه " القرار الامريكي - الصهيوني- العربي الرسمي " محملا السلطة الفلسطينية في الضفة وممارسات حماس في القطاع مسؤولية تدهور العلاقات الوطنيه الداخلية . وطالب الهندي " بالتصدي لمؤتمر الخريف القادم المزعوم في واشنطن معتبرا المؤتمر " خطوة خطيرة لهدر الثوابت الوطنيه لشعبنا وفي مقدمتها حق العودة للاجئين الفلسطينين

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018