استشهاد مقاوم فلسطيني في اشتباكات مع قوات الاحتلال شمال قطاع غزة

استشهاد  مقاوم فلسطيني في اشتباكات مع قوات الاحتلال شمال قطاع غزة

أعلنت مصادر فلسطينية، ليلة أمس الأحد، أن فلسطينيا قد استشهد برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي مساء اليوم.

وقالت المصادر إن الشهيد ينتمي إلى كتائب الشهيد أبو علي مصطفى، الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وقد استشهد في اشتباك مسلح خاضه مع قوة خاصة إسرائيلية خلف مقبرة الشهداء شرق بلدة جباليا شمال قطاع غزة.

وأفادت المصادر ذاتها أن المقاوم استشهد بعد اشتباكه ومجموعه من كتائب أبو علي مصطفى مع قوات الاحتلال شرق غزة، في حين تمكن مقاومين آخرين من الانسحاب من مكان الاشتباك بسلام.

وكانت كتائب أبو علي مصطفى أعلنت عصر اليوم مسؤوليتها عن خوض عناصرها لاشتباك مسلح مع قوة خاصة إسرائيلية شرق غزة.

وكانت قد أعلنت مصادر فلسطينية في وقت سابق عن استشهاد فلسطيني من كتائب القسام، وإصابة عدد آخر في غارة نفذتها طائرة حربية اسرائلية استهدفت تجمعا للمقاومين الفلسطينين في مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وقالت المصادر إن محمد مطير "23 عاما"، أحد عناصر القسام، قد استشهد فيما أصيب أربعة من رفاقه في قصف إسرائيلي استهدف سيارة من نوع "سوبارو" في منطقة البرازيل شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة".

كما أصيب فلسطينيان إثنان في غارة جوية اسرائيلية استهدفت سيارة كانت تسير فى احد شوارع بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة.

وأكد شهود عيان أن طائرة اطلقت صاروخا على الاقل تجاه سيارة فى بيت حانون، لكن من بالسيارة تمكنوا من الهرب قبل سقوط الصاروخ، الذي أدت شظايا إلى إلى إصابة إثنين.

ألوية الناصر صلاح الدين أكدت نجاة مجموعة تابعة لها من قصف اسرائيلي استهدف سيارة كانت تقلهم شمال القطاع

وقالت الألوية إن المجموعة ألقت جهاز الهاتف الخليوي الذي كان بحوزتها فأصابه الصاروخ بشكل مباشر، ونجت المجموعة من القصف.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018