"القدس الدولية" تطالب بتوفير الحماية لمدينة القدس وسكانها وآثارها..

"القدس الدولية" تطالب بتوفير الحماية لمدينة القدس وسكانها وآثارها..

حذر الدكتور أحمد أبو حلبية رئيس "مؤسسة القدس الدولية في فلسطين"، في بيان وصل موقع عــ48ـرب نسخة منه، وخلال مؤتمر صحفي عقده اليوم، الخميس 7/5/2009 في غزة، من تصاعد الانتهاكات والاعتداءات الصهيونية بحق مدينة القدس والمقدسات الإسلامية فيها مشيرا إلي أهم الانتهاكات خلال شهر نيسان/أبريل المنصرم.

وقال أبو حلبية إن إسرائيل واصلت انتهاكاتها بحق المسجد الأقصى المبارك حيث كشف عن مخطط لمتطرفين يهود لاقتحام المسجد الأقصى بمناسبة عيد الفصح اليهودي. وإصدار قرار، من قبل وزارة المعارف، يلزم الطلاب اليهود بتنظيم زيارة سنوية واحدة إلي القدس وإجبارهم علي دخول باحات الأقصى المبارك.

وأكد أن سياسة الاستيلاء علي المنازل وهدمها مستمرة في القدس حيث "قامت مجموعات متطرفة صهيونية بالاستيلاء علي أحد المنازل في حارة السعدية"، وأوضح أن سلطات الاحتلال سلمت أكثر من 40 إخطارا لهدم المنازل في بيت حنينا وحارة السعدية وحي شعفاط في القدس، وبيّن أن ألف شقة في القدس مهددة بالهدم بحجة عدم الترخيص، وقامت سلطات الاحتلال بهدم العديد من المنازل عرف منهم منزل العمار حديدون ومنزل الشهيد حسام دويات من صور باهر.

وأشار أبو حلبية إلي أن سلطات الاحتلال كثفت من النشاط الاستيطاني في القدس، حيث أن لجنة تابعة لدولة الاحتلال توصي بضم مستوطنة "كيدار" و12 ألف دونم من أراضي المواطنين في بلدتي السواحرة وأبو ديس لتوسيع مستوطنة "معاليه ادوميم".

واستنكر أبو حلبية ممارسات واعتداءات شرطة الاحتلال ضد المقدسيين في أحياء القدس، وطالب العالم العربي والإسلامي بتوفير الحماية الدولية للقدس وسكانها وفضح انتهاكات الاحتلال المخالفة للقانون. وجدد الدعوة إلي الأمين العام لجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي لتفعيل دورها بخصوص القدس.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة