قوى اليسار الفلسطيني تبحث الوضع الداخلي الفلسطيني

قوى اليسار الفلسطيني تبحث الوضع الداخلي الفلسطيني

أكدت الجبهة الشعبية أن اجتماعاً عقد اليوم الثلاثاء بمدينة غزة مع حزب الشعب الفلسطيني , موضحةً أنه غداً الأربعاء سيعقد اجتماع آخر موسع لقوى اليسار الفلسطيني لبحث الوضع الداخلي الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة بما في ذلك الأحداث التي جرت في قلقيلية، مؤكداً رفض كل القوى لما حصل ولاستخدام السلاح وما يعكسه ذلك على السلم الأهلي الداخلي.

وأشار كايد الغول عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن الجبهة أكدت خلال الاجتماعات أمس على ضرورة وأهمية الذهاب الى الحوار الشامل لانهاء الانقسام، ولتطويق حادث قلقيلية وقطع الطريق على أي حوادث أخرى قد تقع.
وأكد الغول في تصريحات صحفيةً على ضرورة تشكيل لجنة محايدة ذات صلاحيات لتحدد الأسباب والمسؤولية وتقديم اقتراحات للمعالجة.

وبين أن الجبهة ترتب لعقد اجتماع مع حركة فتح في قطاع غزة لبحث ذات العناوين السابقة، ولمحاصرة ما حدث بقلقيلية وتبعاته، وقطع الطريق على أي تداعيات قد تنشأ".

وبين أن إمكانية عقد لقاءات مع حماس في الأيام المقبلة غير مرتب لها، مشيراً أن حماس طرحت في اللقاء المشترك أنها لا زالت تدرس تعليق مشاركتها بالحوار الوطني الفلسطيني.
وبين الغول ان الفصائل الفلسطينية أكدت على أن الحدث الذي وقع في قلقيلية يفرض تعجيل الحوار لا أن يتم تعليقه أو تأخيره أكثر مما جرى حتى الآن.