اتفاق حركتي حماس وفتح على البدء بالإفراج عن المختطفين لدى الجانبين

اتفاق حركتي حماس وفتح على البدء بالإفراج عن المختطفين لدى الجانبين

بدأت مساء أمس، الثلاثاء، عملية الإفراج عن المختطفين من حركتي فتح وحماس في شمال قطاع غزة، وذلك في أعقاب الاتفاق الذي توصل إليه الجانبان، والقاضي بسحب المسلحين من الشوارع والإفراج عن كافة المختطفين.

وقال وليد حلس الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي في غزة وعضو اللجنة المشتركة المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والإسلامية في تصريح صحفي:" إنه تم الإفراج عن ستة مختطفين كانت تحتجزهم القوة التنفيذية، وأنه تم تسليمهم إلى حركة فتح. وفي المقابل قامت حركة فتح بتسليم اثنين من المختطفين حيث تم تسليمهما للقوة التنفيذية".

وقال حلس، أمس الثلاثاء، أن عملية الافراج هذه جرت برعاية وفد من حركة الجهاد الإسلامي الذي قام بالإشراف على العملية، مضيفاً أن عمليات تسليم المختطفين ستتواصل الليلة في شمال قطاع غزة للإفراج عن كافة المختطفين لدى الجانبين.

كما أوضح الناطق باسم الجهاد أن هذه الخطوات تأتي في سياق تنفيذ ما تم الاتفاق عليه بالأمس و متابعة للإجراءات التي تم الاتفاق عليها بين الحركتين.

واتفقت حركتا فتح وحماس خلال اجتماعهما في غزة برعاية الوفد الأمني المصري على تهدئة الأجواء، والابتعاد عن لغة التوتير في الشارع الفلسطيني. كما اتفقت الحركتان على الإفراج عن كافة المختطفين ووقف التحريض الإعلامي وسحب كافة المسلحين من الشوارع وعودة أفراد الأمن إلى مواقعهم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018